مسؤولة الوحدات المتنقلة بوزارة الصحة: مواصلة حملات الفحص العشوائي بمختلف المناطق ورصد عدد من الحالات المخالطة

  • article

المنامة في 19 يناير/ بنا / أكدت الدكتورة تغريد أجور مسؤولة الوحدات المتنقلة لفيروس كورونا (كوفيد- 19) بوزارة الصحة استمرار تكثيف الجهود؛ من خلال مواصلة حملات الفحص العشوائي بمختلف مناطق البحرين بشكل يومي وخلال الفترتين الصباحية والمسائية طوال أيام الأسبوع وإجازة نهاية الأسبوع، حيث يتراوح عدد العينات من 200-500 عينة بكل موقع، كما ويرافق الفريق الطبي الذي يقوم بالفحص ممثلين عن وزارة الداخلية وأفراد من شرطة المجتمع الأمر الذي يساهم بشكل كبير في تنظيم وتسهيل مهام إجراء الفحوصات.

وأوضحت الدكتورة تغريد بأنه قد تم رصد عدد من الحالات القائمة نتيجة التهاون في الالتزام بالإجراءات الاحترازية ممن لا تظهر عليهم أعراض للفيروس، الأمر الذي يتطلب من الجميع تعزيز مستوى الإجراءات الوقائية المطلوبة واللازمة لتجنب مخاطر انتشار الفيروس بين مختلف الفئات العمرية.

وقالت الدكتورة تغريد أجور إن حملات الفحص العشوائي تقوم بترتيب هذه الفحوصات للمواطنين والمقيمين من خلال طاقم طبي وفني مؤهل حيث يتم تكثيف الحملات في المناطق ذات الكثافة السكانية وذلك في سبيل رصد مختلف الحالات وتسجيل المعلومات التي تساهم في الحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع.

وأكدت الدكتورة تغريد على أن الفريق الطبي بالوحدات المتنقلة يقوم بالرد على استفسارات المواطنين والمقيمين الخاصة بالفيروس وطرق تجنب انتشاره، داعيةً المخالطين لحالات قائمة عدم التوجه إلى أماكن تواجد وحدات الفحص العشوائي وانتظار الاتصال بهم من قبل المعنيين بآلية تتبع أثر المخالطين والالتزام بالتعليمات التي ستعطى له من قبلهم، مشددةً على ضرورة التقيد بكافة التعليمات الصحية والإرشادات الوقائية التي تتمثل في تجنب المخالطة والالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وغسل اليدين وتعقيم الأسطح باستمرار.

ونوهت الدكتورة تغريد أجور بأهمية تكاتف وتعاون الجميع لتقليل عدد الحالات القائمة والتي جاءت نتيجة عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية الصادرة عن الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد -19)، مشيرة إلى أهمية الاتصال بالرقم 444 في حال ظهور أي أعراض للفيروس واتباع التعليمات المعطاة، وذلك بهدف ضمان صحة وسلامة الجميع.

ن.ف / م خ