إعلان الفائزين في مسابقة مقترح لتعزيز دور هيئة جودة التعليم في تفعيل الخطة الاستراتيجية لتنفيذ الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية

  • article

 المنامة في 19 يناير / بنا / أعلنت هيئة جودة التعليم والتدريب عن نتائج المسابقة الداخلية حول "مقترح لتعزيز دور هيئة جودة التعليم والتدريب في تفعيل الخطة الاستراتيجية لتنفيذ الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية (2019-2022)"، التي أطلقتها خلال الاحتفال بيوم المرأة البحرينية والذي نظمته في وقت سابق بالتزامن مع احتفالات مملكة البحرين بيوم المرأة، والتي من المقرر أن تُقام كل عامين لمنتسبي هيئة جودة التعليم والتدريب.

 وكرمت الدكتورة جواهر شاهين المضحكي الرئيس التنفيذي للهيئة، الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، خلال الاجتماع الأسبوعي للإدارة العليا، حيث حصلت على المركز الأول المستشار الإعلامي للهيئة الأستاذة دعاء شرفي، في حين كان المركز الثاني من نصيب الأستاذة ليلى اليوسف أخصائي مراجعة أول بإدارة مراجعة أداء مؤسسات التدريب المهني، أما المركز الثالث فقد حصلت عليه الأستاذة نورة البلوشي أخصائي حاسب الآلي.

 وفي سياق كلمتها بهذه المناسبة، أشادت الرئيس التنفيذي بالمكانة التي وصلت إليها المرأة البحرينية، والتي هي تجسيد لنهج العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص الذي كفله لها الدستور البحريني في ظل المسيرة التنموية الشاملة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وما يوليه من دعم ومساندة  للمرأة البحرينية، ورؤيته الحكيمة لتمكينها في مختلف المجالات، مشددة على أن المرأة أصبحت اليوم شريكًا فاعلًا في مسيرة التنمية الشاملة؛ وذلك بفضل جهود صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة جلالة الملك المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، ودعمها لحقوق المرأة وتمكينها، ودمج احتياجاتها في برامج التنمية، وفق الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية.

 وأكدت الرئيس التنفيذي أنَّ الهيئة شريك رئيس في تنفيذ الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية، وذلك من خلال دورها في تفعيل محاور النموذج الوطني لتعزيز تكافؤ الفرص والتوازن بين الجنسين، وإدماج احتياجات المرأة بين منتسبيها، بمساندة فريقها الممثل عن لجنة تكافؤ الفرص، والتي تشكلت في إطار التزام الهيئة بتطبيق التعليمات الصادرة عن ديوان الخدمة المدنية رقم: (4) للعام 2014، بشأن إنشاء لجنة تكافؤ الفرص بالجهات الحكومية، وبالتنسيق والتعاون مع المجلس الأعلى للمرأة؛ لتفعيل النموذج الوطني لإدماج احتياجات المرأة في إطار تكافؤ الفرص في جميع مجالات العمل، سعيًا نحو دعم المجلس الأعلى للمرأة في تحقيق خطتها الاستراتيجية، وللمضي معًا في تحقيق رؤية مملكة البحرين الاقتصادية 2030.  

 من جانبها أوضحت الدكتورة هيا المناعي مدير عام الإدارة العامة لمراجعة أداء المؤسسات التعليمية والتدريبية، رئيس لجنة تكافؤ الفرص في هيئة جودة التعليم والتدريب، أنَّ لجنة تقييم المسابقة استلمت تسعة مقترحات، تم دراستها وتقييمها من قِبل لجنة مشكلة من أعضاء من لجنة تكافؤ الفرص، ولجنة الإعداد لجائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، مُبينة أنَّ اللجنة سوف تقوم بالتعاون مع صاحب المقترح الفائز بالمركز الأول لوضع استراتيجية تنفيذ المبادرة وترجمتها إلى واقع ملموس يحقق الأهداف التي تسعى الهيئة إلى تحقيقها في هذا الجانب الداعم لاستراتيجيات الهيئة، وتفعيل الخطة الإستراتيجية لتنفيذ الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية.

 وقالت: إن التزام الهيئة بتنفيذ دورها في هذا الجانب تمثل في إطلاق مبادرة المسابقة؛ وذلك بهدف تعزيز الدور الذي تؤديه الهيئة في تنفيذ استراتيجية المجلس الأعلى للمرأة من خلال مشاركة منتسبي هيئة جودة التعليم والتدريب بالتقدم بمقترحات تُعزز وتترجم الجهود المبذولة إلى واقعٍ ملموس، حيث تم وضع الآليات المناسبة لاستدامة ودعم المبادرات المعززة للاستراتيجية المجلس، والتي من بينها قرار طرح المسابقة كل عامين؛ لإعطاء الفرصة للجميع للمشاركة في تقديم مقترحات مواكبة لاحتياجات الهيئة، وداعمة للخطة الوطنية للمجلس الأعلى للمرأة.


ل.ب