وكلاء الصحة في مجلس التعاون الخليجي يبحثون آخر مستجدات التعامل مع كورونا

  • article

المنامة في 15 يناير /بنا/ ترأس الدكتور وليد المانع، وكيل وزارة الصحة، الاجتماع الثالث عشر لوكلاء وزارات الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي؛ والذي عقد يوم أمس الخميس، عبر الاتصال المرئي، لبحث آخر مستجدات التعامل مع فايروس كورونا "كوفيد 19".
 
في بداية الاجتماع؛ تمنى وكيل وزارة الصحة للجنة دوام التوفيق في مهامها نحو تحقيق أهداف التكامل والتنسيق في المجال الصحي بين دول المجلس، ومقدمًا شكره لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تولت الرئاسة العام الماضي، وإلى الأمانة العامة لمجلس التعاون ومجلس الصحة الخليجي.
 
وناقش الوكلاء في اجتماعهم الثالث عشر الوضع الراهن لإجراءات الدخول عبر المنافذ، والخطط المستقبلية لإجراءات الدخول عبر المنافذ، كما تناول الاجتماع المستجدات المتعلقة باللقاح المضاد لفيروس "كورونا"، وتجارب كل دولة في مجال آليات توزيع اللقاح، وأهمية تبادل المعلومات في مجال انتشار الفيروس والطفرات التي تطرأ عليه واللقاحات والفحوصات وغيرها.
 
وفي ختام الاجتماع ثمن وكلاء وزارات الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي الجهود الكبيرة التي يقوم بها العاملون الصحيون بدول المجلس لعلاج المصابين بالمرض، وإسهاماتهم الملموسة في الحد من انتشار الفيروس، مشيدين بتعاون الجميع في ظل هذه الظروف الاستثنائية.
 
وقدم الدكتور المانع شكره لوكلاء صحة الخليج على الجهود المبذولة وآليات التنسيق والتعاون والتي كان لها بالغ الأثر في التصدي للجائحة.
 
م ع