وزارة الصناعة والتجارة والسياحة تحتفل باليوم العالمي للاعتماد

  • article

المنامة في 08 يونيو / بنا / تشارك وزارة الصناعة والتجارة والسياحة أجهزة التقييس على مستوى العالم الاحتفال باليوم العالمي للاعتماد الذي يصادف التاسع من يونيو من كل عام.

ويأتي الاحتفال باليوم العالمي للاعتماد لهذا العام تحت شعار "دعم تنفيذ أهداف التنمية المستدامة"؛ وذلك بهدف تعزيز الوعي المجتمعي، وتثقيف العامة بأهمية الاعتماد ودوره البارز في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وبهذه المناسبة قال الوكيل المساعد للتجارة المحلية والخارجية بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة، وعضو مجلس إدارة مركز الاعتماد الخليجي الشيخ حمد بن سلمان آل خليفة إن فكرة الاحتفال باليوم العالمي للاعتماد جاءت كمبادرة مشتركة بين المنتدى الدولي للاعتماد (IAF) والاتحاد الدولي لاعتماد المختبرات (ILAC) بغرض تعزيز قيمة الاعتماد والتعريف بأهميته للنهوض بالاقتصاد الوطني والدولي وكوسيلة فاعلة لحماية المستهلك والصانع.

وأشار الوكيل المساعد إلى أن حكومة مملكة البحرين تولي اهتماماً كبيراً لمجال الاعتماد، حيث يعتبر من المجالات الحيوية التي تتطور بشكل دائم ومستمر لتتمكن من تلبية احتياجات التطور السريع في المجالات الصناعية والخدمية، ولا سيما بهدف تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تعتبر من الدعائم الرئيسة التي يرتكز عليها برنامج عمل الحكومة لتنفيذ رؤية البحرين 2030.  

كما أكد على دور إدارة الفحص والمقاييس البارز في ترسيخ مبادئ الاعتماد في مملكة البحرين بهدف تحقيق السلامة والأمان للمستهلك والصانع على حل سواء من خلال مجموعة مهام ومسؤوليات العمل المناطة بها والتي لها انعكاس بشكل واضح في أمان وسلامة المنتجات والاستدامة البيئية، وكفاءة استخدام الموارد والطاقة والتي تعتبر من الركائز الرئيسة لأهداف التنمية المستدامة في مملكة البحرين؛ بالإضافة إلى ذلك فقد قامت الإدارة بالتعميم على جميع الجهات المانحة لشهادات نظم الإدارة بأهمية نيل الاعتماد من قبل مركز الاعتماد الخليجي وذلك لتعزيز ثقة وقيمة الشهادات الممنوحة للعملاء.

وختاماً بيَن الشيخ حمد بن سلمان آل خليفة "أن مثل هذه المناسبات تهدف إلى نشر الوعي بأهمية التوجه لمجال الاعتماد سعياً إلى تقليل الهدر والخسائر المترتبة على استخدام منتجات أو خدمات رديئة وغير آمنة، بالإضافة إلى تعزيز الأداء الحكومي لإبراز صورة الدول الخليجية وتحسينها وفق مؤشرات التنافسية والتنمية على المستوى الدولي".

أ.أ