غرفة البحرين ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة تعقدان لقاءاً تعريفياً حول آلية البيع على الانترنت

  • article

المنامة في 18 فبراير/ بنا / عقدت غرفة تجارة وصناعة البحرين بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة والسياحة، اليوم لقاءاً مفتوحاً للتعريف بالقرارات المعنية بمزاولة البيع عن طريق الإنترنت، والأنشطة المتاحة، والرسوم المطلوبة والإجراءات اللازم اتباعها.
 
ورحبت مدير مركز الدراسات والمبادرات السيدة فاطمة حميد الصائغ بالمشاركين في اللقاء، وقالت في كلمة الافتتاح التي قدمتها بالنيابة عن الرئيس التنفيذي لغرفة البحرين السيد شاكر إبراهيم الشتر: "تلعب التجارة الإلكترونية والبيع على الانترنت دوراً بارزاً على الصعيد العالمي، خصوصاً بعد ما تعرضت له اقتصادات الدول من ضرر جراء تفشي جائحة كورونا، حيث دفع التقّيد بالعزل المنزلي وتجنب الخروج إلا للحاجات الضرورية المؤسسات التجارية إلى التوجه نحو البيع على الانترنت كخطة لرفع مبيعاتها، ومن هذا المنطلق وإيماناً بأهمية التطورات السريعة على هذا الصعيد بالنسبة لأصحاب الأعمال خلال فترة جائحة كورونا، عقدت غرفة البحرين هذا اللقاء التوعوي لأعضاء الغرفة الكرام، من أجل معرفة كل الإجراءات والقوانين المتعلقة بالتجارة الإلكترونية والبيع على الانترنت؛ وذلك بهدف تذليل الصعوبات والعوائق التي قد تواجه أصحاب الأعمال، والتي رأينا من الأهمية التطرق لها مع عدد من المتخصصين في وزارة الصناعة والتجارة والسياحة كونها الجهة التنظيمية".
 
وبهذه المناسبة قال السيد بدر السعد مدير إدارة التسجيل بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة وزارة الصناعة والتجارة السياحة، بأن الوزارة مستمرة في إتاحة الفرص لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة لدخول عالم الأعمال التجارية وبأقل الالتزامات لتكوين قاعدة لانطلاق أعمالهم، ومن ضمن ذلك نشاط "البيع عن طريق الانترنت" المتاح لمختلف أنواع السجلات التجارية ومن ضمنها السجل الافتراضي (سجلي)..
 
‏ من جهتها قالت السيدة مرام المحميد مدير إدارة نظم المعلومات بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة، إن طرح نشاط البيع عن طريق الإنترنت ضمن الأنشطة المرخص لها بمزاولة النشاط من خلال محل تجاري افتراضي هي إحدى مبادرات الاستراتيجية الوطنية للتجارة الإلكترونية التي عملت عليها وزارة الصناعة والتجارة والسياحة تجاوباً مع متطلبات المرحلة الراهنة في ظل جائحة كورونا ومساندة لأصحاب الأعمال بوجه عام والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بشكل خاص.
 
وتابع السيد أحمد الملا مستشار خبير التجارة الإلكترونية بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة، إن وزارة الصناعة والتجارة والسياحة قامت بإضافة نشاط البيع عن طريق الانترنت من خلال محل تجاري افتراضي، وذلك بهدف دعم وتشجيع المشاريع الصغيرة للأفراد واعطائها الصفة القانونية لمزاولة أعمالها وتقديم نموذج جديد لممارسة الأعمال التجارية.
 
الجدير بالذكر، أن انعقاد هذا اللقاء يأتي في إطار سلسلة من الأنشطة والفعاليات التي تنظمها غرفة البحرين لتقديم المعرفة اللازمة للتجار لمواكبة القرارات والتشريعات الحديثة، حيث أولت غرفة البحرين حرصها بضرورة اطلاع أعضائها ومجتمع الأعمال على كافة المستجدات المتعلقة بأساليب النهوض بكافة قطاعات الأعمال.
 

ن.ف