إعلان محافظة العاصمة ومديرية شرطة العاصمة ومقر "برنامج معا" أماكن عمل معززة للصحة

  • article

المنامة في 20 فبراير /بنا/ أعلنت وزارة الصحة عن استحقاق محافظة العاصمة ومديرية شرطة محافظة العاصمة ومقر "برنامج معا" لقب أماكن عمل معززة للصحة، جاء ذلك في الحفل الافتراضي الذي أقامته وزارة الصحة يوم الخميس للجهات المشاركة في المشروع.
 
وأكد الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة، محافظ محافظة العاصمة، أن المحافظة تسعى بالتعاون مع وزارة الصحة إلى تعزيز مفهوم أماكن العمل المعززة للصحة بين مختلف المؤسسات الحكومية، وتعميم المبادرة على مختلف الجهات والمؤسسات.
 
وقال محافظ العاصمة في كلمته التي ألقاها في الحفل إن الإنجاز الذي حققته محافظة العاصمة كأول محافظة تستحق لقب أماكن عمل معززة للصحة، يأتي بفضل من الله سبحانه ومن ثم متابعة وتوجيهات الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، وزير الداخلية، بالعمل المستمر على تطوير ونشر مفهوم صحة بيئة العمل في مختلف مرافق الوزارة، حيث حرصت المحافظة على السير وفق توجيهات معاليه والعمل على تعزيز أنماط الممارسات الصحية وتوفير بيئة بجودة عالية، وبما يتواءم مع خططها في التطوير والتحديث.
 
وأشار الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة أن برنامج "أماكن عمل معززة للصحة" يأتي ضمن إطار مشروع "المنامة مدينة صحية"، وأضاف أن المحافظة تفخر بتبني مثل هذه المبادرات، لما تحمله من أهداف إيجابية تنعكس على تحسين الظروف الصحية والاجتماعية والاقتصادية في العاصمة.
 
كما ألقت الدكتورة مريم إبراهيم الهاجري، الوكيل المساعد للصحة العامة، كلمة قالت فيها إن مملكة البحرين من أول الدول الخليجية التي تتبنى مشروع أماكن العمل الصحية كأحد البرامج المنبثقة من منظمة الصحة العالمية، والتي تهدف إلى حفظ الصحة وتعزيزها في أماكن العمل، هذا النجاح الذي تحقق بفضل من الله ثم التوجيهات السامية  من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه و من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، لما يصب في تحقيق رؤية البحرين 2030.
 
وأشارت الهاجري إلى أن دمج الصحة في جميع السياسات وتعزيزها في مختلف المجتمعات يندرج ضمن أولويات المجلس الأعلى للصحة ووزارة الصحة، كما أن هذا المشروع هو أحد مبادرات وزارة الصحة المدرجة ضمن الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة.
 
وفي ختام كلمتها أثنت الهاجري على تعاون الجهات الحكومية والخاصة، خصوصاً التي حصلت على الاعتماد في تحقيق أعلى المعايير الصحية فهو يعكس إرادة هذه الجهات في تحقيق جودة حياة عالية لقطاع الموظفين والعمال في مملكة البحرين، كما شكرت إدارة تعزيز الصحة للجهود المبذولة من أجل تنفيذ المشاريع التي تهدف لتأسيس كيانات صحية في مختلف المواقع.
 
تلا ذلك عرض مختصر عن مشروع أماكن عمل صحية قدمته الدكتورة وفاء إبراهيم الشربتي، مدير إدارة تعزيز الصحة، استعرضت فيه نبذة تاريخية عن الصحة في مكان العمل، وأوضحت أن أهم أهداف هذا المشروع إيجاد سياسات وممارسات تهتم بصحة وسلامة العاملين بالقطاع الخاص والحكومي وبناء شراكات مع أماكن العمل كأحد صور الشراكة المجتمعية في مجال الصحة وتوفير بيئة عمل صحية للموظفين ورفع الوعي الصحي لدى المؤسسات والأفراد وتعزيز أنماط الحياة الصحية في أماكن العمل.
 
واستعرضت الشربتي أهم معايير المشروع والتي تندرج تحت خمس محاور رئيسية وهي؛ التغذية السليمة والنشاط البدني ومكافحة التدخين والصحة النفسية والصحة المهنية، كما أشارت إلى أهم النتائج التي حققها المشروع، حيث شارك فيه خمس جهات عام 2019 تم اعتماد ثلاثة منها كأماكن عمل معززة للصحة، وفي عام 2020 شارك في المشروع ثلاث جهات وتم اعتماد جهة واحدة كمكان عمل معزز للصحة.
 
م ع