مجلس الشورى يؤكد أهمية الحفاظ على السلم الأهلي والالتزام بالمسؤولية في استخدام حرية الرأي والتعبير

  • article

المنامة في 15 أبريل / بنا / أعلن مجلس الشورى، انه تابع باهتمام بالغ ما شهدته بعض منصات التواصل الاجتماعي، من استغلال خاطئ لحرية الرأي والتعبير التي يضمنها الدستور والقانون، بما يمس بالسلم الأهلي والأمن والاستقرار المجتمعي.



 وأكد المجلس في بيان اليوم أن هذه الاثارات خارجة عن نطاق الاجماع الوطني، وهي مرفوضة جملة وتفصيلا من شعب مملكة البحرين الذي يقف ثابتا مع قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، لمواجهة مختلف التحديات التي تهدد وحدة المجتمع وقيمه وثوابته الوطنية.



 وأعرب مجلس الشورى عن إشادته بما صدر عن مجلس الوزراء في جلسته التي عقدت صباح اليوم برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء من حرص على تعزيز الشراكة مع السلطة التشريعية لترسيخ قيم التسامح والتعايش السلمي بين أبناء المجتمع البحريني الواحد.



 وأشاد المجلس بمستوى الوعي العالي الذي يتحلى به شعب البحرين، مؤكدا حرصه على تعزيز الشراكة مع السلطة التنفيذية لترسيخ قيم التسامح والتعايش السلمي، ودعم كافة الاجراءات القانونية التي من شأنها حماية المجتمع من أي إثارة للفتن والنعرات أو تحريض على الكراهية وبث الأكاذيب، عبر استخدام منصات التواصل الاجتماعي.



 كما أكد مجلس الشورى مواصلة الجهود والمساعي لسن المزيد من التشريعات والقوانين التي تعزز من قدرة الجهات المعنية على مراقبة وضبط استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، داعيا المولى العلي القدير أن يحفظ المملكة من كل سوء، وأن يديم نعمة الأمن والاستقرار في ظل القيادة الحكيمة لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه.



م.ا.ب/ع ع



بنا 1806 جمت 15/04/2019