رئيس مجلس الشورى يشيد بتخصيص جلالة الملك المفدى يومًا للدبلوماسية البحرينية

  • article

المنامة في 14 يناير/ بنا / أكد معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، على أن تخصيص حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه يومًا للدبلوماسية البحرينية، ليكون مناسبة وطنية يحتفى بها في الرابع عشر من يناير من كل عام، يعد تكريما ملكيا ساميا لمسيرة زاهرة من العطاء الوطني اللامحدود الذي اضطلعت به الكوادر الدبلوماسية في ترسيخ مكانة رفيعة وسمعة طيبة لمملكة البحرين على المستوى الدولي.

وأشاد معالي رئيس مجلس الشورى بما تضمنته الكلمة السامية لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه بهذه المناسبة خلال لقاء جلالته اليوم بمعالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية ورجال السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى مملكة البحرين، وكبار مسؤولي الوزارة، من تأكيد على النهج المتزن والحاسم الذي تميزت به السياسية الخارجية البحرينية، في التعاطي مع مختلف التحديات والأزمات والمواقف، في إطار من الالتزام التام بالقوانين والأعراف والمواثيق الدولية، فكانت بالتالي نموذجًا فريدًا في الاعتدال والاتزان.

ونوه معالي رئيس مجلس الشورى بالإنجازات التي حققتها الدبلوماسية البحرينية  في حماية مكتسبات الوطن ومصالحه في الخارج، تفعيلًا لنهج ورؤى جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، بما يدعم مبادئ الحوار وحسن الجوار، وتعزيز الاستقرار، ونشر السلام  والتسامح والتعايش بين الجميع، مشيدًا معاليه بما تزخر به مملكة البحرين من كوادر دبلوماسية كان لها – ولا يزال- بصمتها البارزة في بلورة دور مؤثر لمملكة البحرين في مختلف المحافل الإقليمية والدولية، متمنيًا لمملكة البحرين المزيد من التقدم والرخاء والازدهار في ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه.


ن ع / م ح