سمو رئيس الوزراء يستقبل وزير خارجية تايلند‎.. ويشيد بمسار التعاون الوثيق بين البلدين

  • article

المنامة في 10 فبراير/ بنا / أشاد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر بمسار التعاون الوثيق البحريني التايلاندي وأكد سموه على حرص حكومتي البلدين على استمرار التعاون البناء بينهما وأثنى سموه على سبل تعزيزه وتنميته من خلال ما يبذله الجانبين لتطوير العلاقات وتكريس التعاون، ممتدحاً سموه الفهم المشترك والإصرار على تطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية والدبلوماسية المشتركة وتشجيع الاستثمارات، ووصف سموه العلاقات البحرينية التايلاندية بأنها متميزة ومتينة وتعد أنموذجا للصداقة المتميزة. 


وكان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر قد استقبل بقصر القضيبية صباح اليوم  معالي السيد دون برامودويناي وزير خارجية مملكة تايلند الصديقة والوفد المرافق، حيث رحب سموه بهذه الزيارة، مؤكدا سموه أهمية استمرار التواصل والتنسيق بين البلدين في مختلف المجالات. 


وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والمجالات الكفيلة بدعمها وتطويرها على الصعد المختلفة، كما استعرض سموه مع وزير الخارجية التايلاندي الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وتم التأكيد خلال المقابلة على عمق ومتانة العلاقات الثنائية التي تربط بين مملكة البحرين ومملكة تايلاند على مختلف المستويات.


وقد أكد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء ومعالي وزير خارجية مملكة تايلند حرص البلدين على المضي قدما في تنمية آفاق التعاون والتنسيق بين البلدين في كافة المجالات بما يحقق المصالح المشتركة.


وأكد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الحرص على تطويع مقومات التعاون في البلدين لتعزيز العلاقات الثنائية بينهما خاصة وأن هناك العديد من المجالات الواعدة التي من الممكن أن تدعم منظومة التعاون البحريني التايلندي وتحقق تطلعات البلدين التنموية.


وأعرب سموه عن تقدير مملكة البحرين للدور الذي تقوم به الجالية التايلاندية وإسهاماتها في دعم مسيرة التنمية التي تشهدها مملكة البحرين في كافة القطاعات، مؤكدا سموه أن الجالية التايلاندية في المملكة تحظى بكل الرعاية والاهتمام من جانب الحكومة.


وأشاد سموه بما تشهده مملكة تايلاند من تقدم وتطور حضاري في كافة المجالات، ودورها كعضو فاعل في رابطة دول الآسيان والتي تحظى بثقل سياسي واقتصادي كبير ودور متنامٍ على الصعيد العالمي. 


من جانبه أعرب وزير الخارجية التايلاندي عن تقدير بلاده لكل ما يقوم به صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء من جهود من أجل توطيد العلاقات القوية والوثيقة بين البلدين، مشيدا بإسهام سموه الكبير ودوره الفاعل في وضع لبنات وإرساء دعائم التعاون الوثيق القائم بين البلدين الصديقين، ناقلا إلى سموه تقدير واحترام رئيس وزراء مملكة تايلاند. 


هذا وقد أقام صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر مأدبة غداء تكريما لمعالي السيد دون برامودويناي وزير خارجية مملكة تايلند الصديقة والوفد المرافق، حضرها عدد من أفراد العائلة المالكة الكريمة ومعالي رئيسي مجلسي النواب والشورى ورئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين وعدد من المسؤولين بالمملكة.


ع.ر/م.ح.


بنا 1346 جمت 10/02/2019