خلال ترأسه جلسة مجلس الوزراء .. سمو ولي العهد يؤكد أهمية مواصلة العمل بجهود مضاعفة من أجل تحقيق النمو المنشود في القطاعات الحيوية المختلفة لصالح الموطنين

  • article

المنامة في 2 ديسمبر / بنا / ترأس صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الجلسة الاعتيادية الأسبوعية لمجلس الوزراء وذلك بقصر القضيبية صباح اليوم ، وقد أدلى سعادة الدكتور ياسر بن عيسى الناصر الأمين العام لمجلس الوزراء عقب الجلسة بالتصريح التالي :


أكد صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على أهمية مواصلة العمل بجهود مضاعفة من أجل تحقيق النمو المنشود في القطاعات الحيوية المختلفة والذي من شأنه أن يسهم في رفد العملية التنموية للمملكة بما يصب في صالح الوطن، منوهاً بأهمية مواصلة وضع الخطط والبرامج الرامية للاستدامة المالية والتنمية الاقتصادية لصالح المواطنين مع الحفاظ على النمو الإيجابي للاقتصاد الوطني بما يسهم في تحقيق رؤى وتطلعات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.


وأشاد صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بدعم ورعاية حضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه للقطاعات الداعمة للتنمية الاقتصادية ومنها القطاع الصناعي والذي تمثل بتفضل جلالته رعاه الله بافتتاح مشروع خط الصهر السادس في شركة ألمنيوم البحرين (ألبا) ، مشيداً سموه بما يشكله المشروع من نقلة نوعية في القطاع الصناعي وفي دعم خطط النمو الاقتصادي بما يلبي تطلعات المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة العاهل المفدى .


بعدها وجه صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء إلى الاستمرار في تحفيز ريادة الأعمال بما يفضي إلى توسعة مشاريع رواد الأعمال ويدعم الابتكار وتشجيع المبتكرين وأصحاب هذه المشاريع، وهنأ سموه الفائزين في برنامج رواد القصر الذي تفضل سموه برعاية الفعالية الختامية للنسخة الخليجية من البرنامج المذكور يوم الأربعاء الماضي.


وهنأ مجلس الوزراء المرأة البحرينية بمناسبة يوم المرأة البحرينية الذي يصادف 1 ديسمبر، والذي يقام هذا العام تحت شعار المرأة البحرينية في مجال التعليم العالي وعلوم المستقبل،  وأثنى المجلس على جهود المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله ، ودعم سموها للمرأة البحرينية في جميع القطاعات ، مشيداً بالإنجازات الكبيرة التي حققتها المرأة وما وصلت إليه من مكانة متميزة وتقدم على كافة الأصعدة والتي هي مبعث فخر واعتزاز ، باعتبارها الشريك الفاعل والرئيس في عملية البناء والتنمية عبر مسيرتها الحافلة بالعطاء في مختلف المجالات، وبالأخص في مجال التعليم العالي وتبوأها للمناصب القيادية فيه.


وبمناسبة الاحتفاء بمئوية تأسيس شرطة البحرين فقد أشاد صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بدور شرطة البحرين وبتضحياتهم من أجل حفظ أمن البحرين وشعبها، وأثنى سموه على ما حققته شرطة البحرين عبر مسيرتها من تطور مستمر في أدائها نوعياً ومهنياً ما شكل قصة نجاح في بناء شرطة عصرية تبعث على الفخر والاعتزاز.


ثم أثنى صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على نجاح معرض التوظيف الشامل الذي تنظمه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وافتتحه معالي الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء ، ونوه سموه بالمشاركة الفاعلة للقطاع الخاص وإسهاماته المقدرة في توفير فرص العمل أمام المواطنين ، فيما قدم سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية عرضاً للمجلس بشأن حجم المشاركة من القطاع الخاص في المعرض المذكور وفرص العمل المطروحة فيه أمام الباحثين عن العمل والتي تعكس قوة ونشاط الاقتصاد الوطني وقدرته على توليد فرص العمل المناسبة للمواطنين بكافة القطاعات والأنشطة الاقتصادية.


بعد ذلك هنأ مجلس الوزراء دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة رئيساً وحكومة وشعباً بمناسبة اليوم الوطني الثامن والأربعين ، متمنياً للدولة الشقيقة اضطراد التقدم والازدهار ، مشيداً بالمنجزات التنموية والحضارية والتطور الشامل الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأعضاء المجلس الأعلى للاتحاد.


بعد ذلك بحث المجلس المذكرات المدرجة على جدول أعماله واتخذ بخصوصها القرارات التالية: 


أولاً: وافق مجلس الوزراء على مشاريع لتطوير شبكات نقل الكهرباء والماء المرتبطة بالمرحلة الثانية من محطة الدور 2 تبلغ كلفتها 615 مليون دينار بحريني، وذلك في ضوء المذكرة التي عرضها في هذا الخصوص معالي الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة الوزارية للشئون المالية والاقتصادية والتوازن المالي والتي تضمنت طريقة تمويل هذه المشاريع وبرنامج التدفقات المالية لها. وفي هذا الصدد فقد أصدر صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء توجيهاته بفحص الشبكة القديمة لنقل وتوزيع الكهرباء والمياه وكلف سموه وزارة شئون الكهرباء والماء بإعداد الخطة اللازمة لذلك ورفعها إلى اللجنة التنسيقية برئاسة سموه.


ثانياً: وافق مجلس الوزراء على المذكرة المرفوعة من معالي وزير المالية والاقتصاد الوطني حول خطة الوزارة لتنفيذ برنامج الحكومة 2019-2022، وتتضمن الخطة إعداد الميزانية العامة للدولة بالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية، وتوقيع الاتفاقيات مع الدول الشقيقة والصديقة في المجالات ذات الصلة لتعزيز التعاون المشترك، ومتابعة تنفيذ الإطار الموحد للأولويات الحكومية في نسخته الثالثة مع كافة الجهات ذات العلاقة لتنفيذ 36 برنامجا.


ثالثاً: حرصا من سموه على المحافظة على البيئة والحياة الفطرية في المملكة ، فقد وجه صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء باعتبار المنتزه المائي والشعاب الصناعية التابعة لها منطقة ذات اعتبارات بيئية خاصة، وذلك للمحافظة على البيئة البحرية في المنطقة الكائن بها المنتزه المائي وما تحتويه من أرياف صناعية، نظراً لما تشتمل عليه من مقومات سياحية واقتصادية وجمالية، وذلك عن طريق حظر مزاولة بعض الأنشطة في تلك المناطق كجمع المحار والصيد البحري والأنشطة العمرانية، ووضع ضوابط للأنشطة المسموح مزاولتها كالأنشطة الترفيهية والبحث العلمي واستخراج النفط والغاز.


رابعاً: بحث مجلس الوزراء انضمام مملكة البحرين إلى معاهدة بون التي تعني بالمحافظة على الأنواع المهاجرة من الحيوانات الفطرية وبيئاتها ومسار هجرتها في ضوء توصية المجلس الأعلى للبيئة والتي عرضها سعادة وزير شئون مجلس الوزراء، وقرر المجلس إحالتها إلى اللجنة الوزارية للشئون القانونية والتشريعية.


خامساً: استعرض مجلس الوزراء عمليات المناقصات والمزايدات للفترة من يناير إلى سبتمبر 2019 وأبرز ملامح الخطة التطويرية لمجلس المناقصات والمزايدات وأهم الأولويات التطويرية التي يحتاجها، والتي عرضها سعادة وزير الإسكان رئيس مجلس المناقصات والمزايدات، حيث أرسى مجلس المناقصات والمزايدات خلال الفترة المذكورة ما مجموعه 748 مناقصة ومزايدة تبلغ كلفتها الإجمالية حوالي 1.3 مليار دينار من أصل 800 عطاء.


وفي بند التقارير الوزارية، فقد اطلع المجلس على نتائج اجتماع الدورة الخامسة والثلاثين للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامية (الكومسيك) الذي عقد في إسطنبول بالجمهورية التركية مؤخراً والتي عرضها سعادة وزير الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني .




ع ذ


بنا 1117 جمت 02/12/2019