إطلاق شهادة علاقات المستثمرين المعتمدة (سيرو) تحت مظلة أكاديمية الاستثمار

  • article

المنامة في 18 يونيو / بنا / وقعت جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط "ميرا" ومعهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية BIBF بحضور رئيس فرع جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط في البحرين مذكرة تفاهم لإطلاق شهادة علاقات المستثمرين المعتمدة CIRO في مملكة البحرين تحت مظلة أكاديمية الاستثمار، حيث تم إطلاق الشهادة كمبادرة مشتركة بين بورصة البحرين و "ميرا" BIBF.


وجرى التوقيع في مقر بورصة البحرين تبعته ورشة حضرها العديد من ممثلي الشركات المحلية المدرجة، حول أهمية شهادة علاقات المستثمرين المعتمدة CIRO  في مجالات العمل.


وتهدف شهادة علاقات المستثمرين المعتمدة CIRO إلى تزويد المهنيين بفرصة فريدة لاكتساب شهادة مهنية معتمدة في مجال علاقات المستثمرين ذات الأهمية المتزايدة في الشركات المدرجة. وستكون الشهادة مدعومة بالكامل من قبل تمكين (صندوق العمل) ضمن برنامج التدريب ودعم الأجور.


وقال المدير العام لجمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط السيد جون غوليفير: "إن توفير شهادة الـ CIRO في الشرق الأوسط كشهادة معترف بها دوليًا يعد أمرا مفيدًا في ظل انفتاح أسواق رأس المال في المنطقة وتحولها لأسواق جاذبة لاهتمام المستثمرين حول العالم، حيث تساهم هذه المبادرة في إظهار ما يمكن أن يحدثه التعاون بين الشركاء الذين يتشاركون نفس الأفكار من ناحية توفير فرص التطوير المهني لممارسي مهنة علاقات المستثمرين في مملكة البحرين".


وقال المدير العام لمعهد BIBF الدكتور أحمد الشيخ: "نسعد بمواصلة طرح البرامج المشتركة مع بورصة البحرين، بإطلاق برنامج CIRO، بهدف تعزيز مكانة علاقات المستثمرين في المملكة، نظرًا لما يحمله القطاع من فرص وعوائد مالية مجزية وقيمة سوقية عالية." 


وأضاف الشيخ: "يتيح برنامج CIRO لمتخصصي علاقات المستثمرين إظهار معرفتهم بالبيئة المالية والسوقية والمتطلبات التنظيمية وإعداد التقارير للشركات المدرجة وفهمهم السليم لمبادئ علاقات المستثمرين، الأمر الذي سيمكنهم من العمل بكفاءة وأمان."


ومن جانبها قالت مديرة التسويق وتطوير الأعمال ورئيسة فرع جمعية علاقات المستثمرين في البحرين مروة المسقطي: "إن فرع جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط في البحرين يهدف إلى تطوير وتطبيق أفضل الممارسات في مجال علاقات المستثمرين بين الشركات المدرجة نظرًا للتوقعات المتزايدة لقاعدة المستثمرين، الأمر الذي جعل طرح الشهادة المعتمدة في إطار أكاديمية الاستثمار بهدف تشجيع المتخصصين في مجال علاقات المستثمرين لما يوفره هذا القطاع الواعد". 


ويعد CIRO برنامج شهادات معترف به دوليًا في مجال مهنة علاقات المستثمرين، حيث يتم تنظيم البرنامج في الشرق الأوسط من قبل جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط "ميرا" بالشراكة مع جمعية علاقات المستثمرين في المملكة المتحدة UKIRS في حين يتم تقديمه من معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية BIBF من خلال ورشة تدريبية مكثفة لمدة ثلاثة أيام بمجموع 20 ساعة يليها اختبار لمدة 60 دقيقة. 


وتعد شهادة علاقات المستثمرين إحدى المعايير المعتمدة لمهنة علاقات المستثمرين حيث سيتمكن الحاصلون على الشهادة من الحصول على الاعتراف الدولي كمؤهلين لممارسة مهنة علاقات المستثمرين مما يساهم في دعم خبرتهم وكفاءتهم في مجال علاقات المستثمرين وتعزيز تطورهم الوظيفي في ذات المجال.


ويركز البرنامج على 6 محاور رئيسية هي: مبادئ وممارسات مهنة علاقات المستثمرين، والأسواق المالية العالمية، والشركات والتشريعات، والبيئة التشريعية، والمحاسبة، والتقييم ومبادئ الاستثمار وممارسات علاقات المستثمرين الفعالة. ويوجد أكثر من 1000 من حاملي شهادة CIRO في أكثر من 25 دولة مما يجعلها واحدة من مؤهلات علاقات المستثمرين الرائدة على المستوى العالمي.


وأطلقت بورصة البحرين وجمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط (أعمال جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط "ميرا") في البحرين خلال أبريل الماضي بهدف تطوير وتعزيز أفضل ممارسات مهنة علاقات المستثمرين في مملكة البحرين.




أ.ا.ش/خ.س


بنا 0751 جمت 18/06/2019