مملكة البحرين تفوز بعضوية المجلس الدولي للتنوع الاجتماعي التابع للاتحاد الدولي للصحفيين

  • article

تونس في 11 يونيو/ بنا / في سابقة وانجاز كبير للمسيرة الصحافية البحرينية، فازت مملكة البحرين بعضوية المجلس الدولي للتنوع الاجتماعي التابع  للاتحاد الدولي للصحفيين، وذلك في انتخابات الكونغرس العالمي للاتحاد الدولي للصحافيين التي جرت ضمن أعمال المؤتمر العالمي الـ 30 للاتحاد الدولي للصحفيين، الذي انطلق اليوم في الجمهورية التونسية. 


وفازت رئيسة جمعية الصحافيين البحرينية عهدية احمد السيد بهذا المقعد بجدارة في انتخابات اكبر المحافل الصحافية العالمية، ليعزز هذا الانجاز خطوات مملكة البحرين في المحافل الصحفية الدولية. 


وتعد هذه المرة الأولى التي تشارك فيها مملكة البحرين ممثلة برئيسة بجمعية الصحفيين البحرينية، بالترشح لعضوية احد لجان الاتحاد الدولي وأهمها، وهي لجنة الجندر (النوع)، والتي جرت انتخاباتها اليوم في تونس. 


وبهذه المناسبة صرحت رئيسة جمعية الصحافيين البحرينية بأنها ترشحت لعضوية هذه اللجنة، كأول إعلامية وصحفية بحرينية تشارك في هذه الانتخابات التي تعقد لانتخاب قيادات جديدة للاتحاد واللجنة التنفيذية للاتحاد، وذلك بالترشح عبر مقعد الجندر كون جمعية الصحفيين البحرينية عضوة وشاركت في الكونغرس العالمي للاتحاد الدولي للصحافيين.


وأوضحت بأن المرأة البحرينية تواصل حصد النجاح تلو الآخر، وأخرها هذا الفوز بمقعد الجندر في انتخابات الاتحاد الدولي للصحافيين، والذي يأتي لحماية وحصانة المرأة الصحفية على مستوى العالم، وصيانة حقوقها المهنية.  


وأضافت بأن مملكة البحرين من الدول السباقة في تحقيق تكافؤ الفرص للمرأة البحرينية، وتعزيز دور المرأة في عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في مملكة البحرين، بتبوأها مراكز قيادية في المملكة، واليوم تحصد المرأة البحرينية ثمار هذا الدعم اللامتناهي من قبل قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه بفوزها في المحافل المحلية الدولية. 


وأكدت بأن الصحافة البحرينية دخلت اليوم فصلاً جديداً من تاريخها المهني بفوزنا بمقعد الجندر (النوع)، والتي ستكون خطوة أولى نحو المزيد من النجاحات المقبلة.  


وتشارك مملكة البحرين في أعمال الكونغرس بوفد من جمعية الصحفيين، يتكون من أعضاء مجلس إدارة الجمعية وعددهم 5 صحفيين، والذين يشاركون في الكونغرس العالمي لاتحاد الدولي للصحافيين بالتصويت، وكمراقبين، ومن المشاركات المهمة في المؤتمر تقديم نائب رئيس الجمعية راشد الحمر ورشة عمل حول موضوع (الصحافة في العصر الرقمي) والذي يشكل أحد أبرز الموضوعات الرئيسية التي سيناقشها المؤتمر.


وذكرت أن المؤتمر العالمي 30 للاتحاد الدولي للصحافيين يبحث ثلاث قضايا رئيسة تتعلق بالصحافة في العصر الرقمي، والممارسات النقابية الجيدة في جميع انحاء العالم، ووضع الصحافة في الشرق الأوسط، ومن المقرر ان يعتمد المشاركون في المؤتمر ميثاق دولي جديد لأخلاقيات الصحفيين وانتخاب قيادة جديدة تقود الاتحاد الذي يمثل نحو 600000 صحفي في 120 دولة في مختلف انحاء العالم.


م.ح.


بنا 1902 جمت 11/06/2019