البحرين توقع عددا من الاتفاقيات مع شركات عالمية للمشاركة في معرض البحرين الدولي للطيران 2020

  • article

باريس في 18 يونيو / بنا / وقعت مملكة البحرين عدد من الاتفاقيات مع 12 من كبرى الشركات العالمية للمشاركة في معرض البحرين الدولي للطيران 2020م، وجاء ذلك على هامش مشاركة سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض البحرين الدولي للطيران في معرض لابورجيه الجوي الذي افتتح أمس تحت رعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالعاصمة الفرنسية باريس، بحضور اللواء الركن الطيار محمد بن بحسين المسلم قائد قاعدة الصخير الجوية عضو اللجنة المنظمة لمعرض البحرين الدولي للطيران.


وذكرت وزارة المواصلات والاتصال في بيان صحفي اليوم الثلاثاء " أن الشركات العالمية قد أكدت المشاركة في معرض البحرين الدولي للطيران المقبل منها شركة لوكهيد مارتن (Lockheed Martin) وشركة تاليس (Thales) وشركة سي اف ام (CFM International) وشركة بيل للمروحيات  (Bell Helicopter - Textron)  ورولز رويس (Rolls Royce) وشركة ايرباص (Airbus) وغلف ستريم (Gulfstream) وبوينغ (Boeing) و ليوناردو (Leonardo) وشركة طيران الخليج (Gulf Air)، بالاضافة الى عدد من الشركات المحلية وهي كل من شركة خدمات مطار البحرين (باس) وشركة دي إتش ال (DHL) وشركة تكسل اير(Texel Air)".


ومن المؤمل أن يشهد المعرض بعد انطلاق الحملة الترويجية على الإقبال الكبير من قبل الشركات المحلية والإقليمية والعالمية لحجز مواقعها في أسرع وقت ممكن لضمان تواجدها بين كبار شركات قطاع في صناعة الطيران على أرض مملكة البحرين. 


وبهذه المناسبة أكد سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض البحرين الدولي للطيران "أن مكانة مملكة البحرين الريادية في مجال الطيران المدني بالمنطقة، والتزامها بتطوير أطر التعاون في مجال النقل الجوي بينها وبين الدول الأخرى، يأتي بناءا على توجيهات ودعم من سمـو الشـيخ عـبدالله بـن حمـد آل خليفـة الممثل الشخصي لجلالة الملك رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض البحرين الدولي للطيران إلى تحقيق المزيد من النمو والتطوير لقطاع النقل الجوي بالمملكة"، مضيفا " وأن معرض البحرين الدولي للطيران حقق الكثير من النجاحات في الدورات الخمس الماضية.


وأضاف سعادته "أن معرض البحرين الدولي للطيران المزمع عقده في 18 – 20 نوفمبر 2020  يحظى بأهمية كبرى في قطاع الطيران الأمر الذي ينعكس إيجابياً على دفع عجلة التنمية الاقتصادية، واستقطاب كبرى الشركات العالمية المتخصصة في صناعة الطيران في المملكة، حيث تثري هذه الشركات مساهمتها في عرض أحدث منتجاتها من الطائرات المدنية والعسكرية والمعدات والأجهزة المساندة في قطاع النقل الجوي والملاحة الجوية".


م.ف.ق/خ.أ


بنا 1338 جمت 18/06/2019