وزارة خارجية مملكة البحرين تأسف لما تضمنه تقرير منظمة العفو الدولية من ادعاءات

  • article

المنامة في 22 فبراير/ بنا / تعرب وزارة خارجية مملكة البحرين عن أسفها لما تضمنه التقرير الصادر عن منظمة العفو الدولية من معلومات غير صحيحة ومغالطات لا تستند لحقائق أو أدلة، وابتعاده عن المهنية والموضوعية اللازمتين في التقارير الحقوقية، واستقاء المعلومات من مصادر غير نزيهة واخبار قنوات إعلامية مأجورة يُعرف عنها بالتطرف والتحيز وعدم المصداقية.

وإذ تؤكد وزارة الخارجية أنها ستقوم بدراسة ما ورد بهذا التقرير من مزاعم والرد عليه، لتتطلع إلى أن تتسم التقارير الصادرة عن تلك المنظمة بالإنصاف وألا تعتمد على مصادر تعبر عن رأي طرف واحد، وأن تستقي معلوماتها من جميع الجهات والمؤسسات المعنية التي لم يتم التواصل معها لتكون مواقفها إيجابية وتقاريرها موضوعية ومحايدة لا انتقائية منحازة.


وتشدد وزارة الخارجية على التزام مملكة البحرين باحترام وتعزيز حقوق الإنسان والحريات العامة طبقا للقوانين المرعية المنسجمة مع الدستور، وبما يتماشى مع التزامها بالاتفاقيات الدولية وحرصها على التعاون والتواصل مع كافة المنظمات الدولية انطلاقاً من تراثها الحضاري والثقافي وقيمها الدينية الراسخة التي تكفل حقوق الانسان وقيم التسامح والعدل والمساواة للجميع.