بورصة البحرين تنظم فعالية قرع الجرس للمساواة بين الجنسين في بيئة العمل كجزء من التزامها بمبادرة الأمم المتحدة للأسواق المالية المستدامة

  • article

المنامة في 14 مارس / بنا / في إطار جهود بورصة البحرين الدؤوبة في مجال دعم المساواة بين الجنسين في بيئة العمل وتمكين المرأة في أسواق رأس المال، نظمت بورصة البحرين اليوم فعالية قرع الجرس تزامنًا مع احتفالات اليوم العالمي للمرأة. وقد قامت كل من الرئيس التنفيذي للعمليات ببورصة البحرين السيدة نرجس فروخ جمال ومدير إدارة مراقبة الأسواق المالية بمصرف البحرين المركزي السيدة عبير السعد بقرع جرس بداية التداول وبحضور سعادة محافظ البحرين المركزي رشيد محمد المعراج والرئيس التنفيذي لبورصة البحرين إلى جانب عدد من المسؤولين والقيادات النسائية من الشركات المدرجة.


وبهذه المناسبة، صرحت مدير إدارة مراقبة الأسواق المالية بمصرف البحرين المركزي السيدة عبير السعد بالقول "تسهم هذه الفعالية في بناء ثقافة شاملة وتوازن بين الجنسين في بيئة العمل. لقد اتخذنا خطوات رائدة في مجال تمكين المرأة، وتطوير قدرات المرأة وتمكين مشاركتها في المجتمع عبر مختلف القطاعات. ولضمان المساواة بين الجنسين، أصدر مصرف البحرين المركزي التوجيهات اللازمة لجميع المؤسسات المالية لتوفير فرص عمل ومزايا متساوية بين الجنسين. إن عزمنا على إنشاء مجتمع يوفر تكافؤ الفرص لكل من الرجال والنساء ينعكس على زيادة مشاركة المرأة في العمل. كما اتخذ مصرف البحرين المركزي تدابير لإتاحة الفرص للنساء عبر جميع مستويات الإدارة حيث تشكل النساء 45٪ من جميع الموظفين في مصرف البحرين المركزي و 75٪ من موظفي إدارة مراقبة الأسواق المالية. وفي المستقبل، نتطلع إلى رؤية المزيد من النساء في الإدارة العليا ومناصب صنع القرار، خصوصًا في القطاع المالي والمصرفي".


وأضافت "علينا أن لا نغفل عن حقيقة أن القطاع المالي يساهم بنسبة 16.7 ٪ في الناتج المحلي الإجمالي، وهو ثاني أكبر قطاع مساهم في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للبحرين وأن البحرين تتبوأ مراكز رائدة في الأسواق المالية في المنطقة لأكثر من 40 عامًا. تعكس قصة نمو القطاع المالي في البحرين قدرة وكفاءة وتصميم 35٪ من النساء البحرينيات العاملات في القطاع ولا يمكن تقويض مساهمتهن".


كما صرحت السيدة نرجس فروخ جمال الرئيس التنفيذي للعمليات ببورصة البحرين بالقول "إن تمكين المرأة اقتصاديًا يعد الدافع الرئيسي لعجلة تطوير الاستدامة إلى جانب عجلة المسؤولية الاجتماعية. وإننا ملتزمون على الصعيد المحلي بدعم مبادرة لجنة تكافؤ الفرص التي يقودها المجلس الأعلى للمرأة، كما إننا ملتزمون على الصعيد العالمي بمبادرة الأمم المتحدة للأسواق المالية المستدامة، التي تعد المساواة بين الجنسين فيها عنصرًا محوريًا. وإننا نود أن نرى التنوع في تبوء المناصب ما بين الجنسين على مستوى الإدارة التنفيذية العليا وعلى مستوى مجالس الإدارة في أسواق رأس المال".


وقد شاركت بورصة البحرين لأول مرة منذ تأسيسها إلى جانب نحو 83 من الأسواق المالية عالميًا في الاحتفال بهذه المناسبة التي تقام على مدار أسبوع من أنشطة قرع الجرس بالتعاون مع مبادرة الأمم المتحدة للأسواق المالية المستدامة واتحاد البورصات العالمية ومنظمة التمويل الدولية وميثاق للأمم المتحدة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، حيث تعقد الفعالية للسنة الخامسة على التوالي في مختلف دول العالم.


وتهدف فعاليات قرع الجرس التي تعقد خلال شهر مارس لتعزيز الوعي في مجالات تمكين المرأة اقتصاديًا وفرص دعم المساواة بين الجنسين في القطاع الخاص بهدف تحسين ممارسات الاستدامة. وتشجع الفعالية المشاركين فيها على الالتزام بتعزيز المساواة بين الجنسين في الأسواق، وتعزيز التنوع في المناصب الإدارية العليا وفي مجالس الإدارة أو عبر تطوير شفافية السياسات والممارسات المتعلقة بالمساواة بين الجنسين.


وقد أعلنت بورصة البحرين مؤخرًا بشكل رسمي عن انضمامها لمبادرة الأمم المتحدة للأسواق المالية المستدامة الأمر الذي يعكس التزام البورصة التطوعي بتعزيز الاستدامة والشفافية في أسواق رأس المال حيث تركز المبادرة على تبني معايير التنمية المستدامة من خلال أركانها الثلاثة البيئية والاجتماعية والحوكمة.



أ.ا.ش/خ.س


بنا 0920 جمت 14/03/2019