جامعة البحرين تبحث آثار الجائحة على التنمية المستدامة

  • article

المنامة في 01 أكتوبر/ بنا / استعرض الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ستيفانو بتيناتو آثار جائحة كوفيد 19 على اقتصادات العالم والمنطقة، وتحدث عن الآثار المترتبة على التنمية المستدامة في هذه المجتمعات، وذلك عبر محاضرة قدمها بتيناتو على منصة البث الافتراضي بالتعاون مع جامعة البحرين.
 
وتحدَّث بيتيناتو عن التطورات العالمية لجائحة كوفيد (COVID-19)، وعن النتائج المؤثرة في المجالات الاجتماعية والاقتصادية، بالإضافة إلى المساعي المبذولة في التصدي لجائحة كوفيد 19.
 
وأكد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتيناتو أن الأزمة أثَّرت سلباً على بعض المكتسبات التي حققتها البلدان على مدى سنوات طويلة. وقال إن أهداف التنمية المستدامة تظل إطارا صالحا لرصد هذه الديناميكيات وإعداد استراتيجيات التعافي للبلدان.
 
وفي هذا السياق عرض بيتيناتو أمثلة حول كيفية تأثير أهداف التنمية المستدامة، وسلَّط الضوء على نقاط التحول التي يحتاج إليها العالم لإعادة النظر لما بعد الجائحة، بما يتماشى مع المبادئ الرئيسة لخطة التنمية المستدامة لعام 2030.
 
وتأتي هذه المحاضرة ضمن برنامج إنمائي تقدمه الأمم المتحدة لدعم وتنمية قدرات الجامعة، وذلك عبر تقديم المزيد من المعلومات والدراسات والمهارات المحلية والدولية، والبناء عليها والاستفادة منها في ترسيخ قيم التنمية المستدامة وتحقيق أهداف الجامعة.
 
وكانت جامعة البحرين قد وقعت اتفاقية للتعاون المشترك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العام الماضي 2019م. ويهدف التعاون إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتعزيزها، وتضمين هذه الأهداف في معظم الفعاليات العلمية كالمؤتمرات والندوات التي تقيمها جامعة البحرين، بالإضافة إلى المشاريع والأنشطة الطلابية التي تنظمها الجامعة، انسجاماً مع المبادرات والتوجهات الحكومية.
 
ن.ف