وزراء خارجية الاتحاد الاوربي يبحثون عددا من شؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

  • article

بروكسل في 12 يونيو/بنا/ يجري وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، إلى جانب وزراء الدفاع، مناقشة شاملة حول الإستراتيجية العالمية للاتحاد الأوروبي، بعد ثلاث سنوات من إطلاقها وسيقومون بتقييم التقدم المحرز والتفكير في وجهات النظر المستقبلية.


ومن أهم ما يبحث فيه الوزراء خلال اجتماعهم الاثنين المقبل في لكسمبورغ عددا من شؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.


ويبدأ مجلس الشؤون الخارجية وفق بيان صادر عن المجلس الوزاري الأوروبي في بروكسل اليوم، بمناقشة بعض القضايا الملحة على جدول الأعمال الدولي بما في ذلك الموقف في الشرق الأوسط والوضع في فنزويلا والتطورات الأخيرة فيما يتعلق بقانون هيلمز بيرتون التجاري الأمريكي.


كما سيتم تسليط الضوء على التوصيات التي من المتوقع أن يعتمدها المجلس دون مناقشة، بما في ذلك استنتاجات المجلس بشأن إستراتيجية آسيا الوسطى ومشاركة الاتحاد الأوروبي في التعاون الإقليمي في البحر الأسود.


ويتوقع أن يقدم الوزراء التوجيهات بشأن الخطوات التالية، لا سيما فيما يتعلق بالأولويات والتحديات الجديدة المحتملة التي يجب مراعاتها وعقب هذه المناقشة، من المتوقع أن يعتمد المجلس توصيات بشأن المناهج تعددية الأطراف الفعال واستنتاجات بشأن الأمن والدفاع.


ويناقش وزراء الخارجية سبل تحسين فعالية السياسة الخارجية والأمنية المشتركة في ضوء التحديات الجيوسياسية التي يواجهها الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه بشكل جماعي.


كما يستعرض وزراء الخارجية الوضع في السودان، في ضوء التطورات الأخيرة في البلاد.




خ.أ


بنا 1058 جمت 12/06/2019