وزيرة شؤون الشباب تلتقي مدير الجهاز الإداري للصندوق الملكي لشهداء الواجب

  • article

المنامة في 24 نوفمبر/ بنا / أكدت سعادة السيدة روان بنت نجيب توفيقي وزيرة شؤون الشباب، حرص الوزارة على احتضان أبناء شهداء الواجب ضمن برامجها وفعالياتها والعمل على تنمية مهاراتهم في مختلف المجالات مؤكدة أن وزارة شؤون الشباب ستواصل تعزيز آليات التعاون مع الصندوق الملكي لشهداء الواجب عبر تنظيم فعاليات ومبادرات مشتركة تلبي أهداف الجانبين والرامية إلى توفير البيئة الحاضنة والمحفزة لمبادرات أبناء الشهداء. 

 

جاء ذلك أثناء لقاء سعادة وزيرة شؤون الشباب مع سعادة الشيخ خالد بن سلمان آل خليفة مدير الجهاز الإداري للصندوق الملكي لشهداء الواجب. 

 

وأشادت وزيرة شؤون الشباب بما يوليه الصندوق الملكي لشهداء الواجب من اهتمام كبير بأسر وذوي الشهداء الأبطال تقديراً لما قدموه من تضحيات جليلة، في إطار الرعاية الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس الهيئة العليا للصندوق الملكي لشهداء الواجب حفظه الله.

 

وخلال اللقاء بحثت وزيرة شؤون الشباب ومدير الجهاز الإداري للصندوق الملكي لشهداء الواجب فرص التعاون بين الجانبين في تنظيم برامج ومبادرات شبابية مشتركة هدفها اكتشاف وصقل وإبراز المواهب الشبابية والارتقاء بمشروعاتهم وإبداعاتهم وابتكاراتهم. 

 

من جانبه، أكد الشيخ خالد بن سلمان بن خالد آل خليفة أن التعاون المشترك بين الجهاز الإداري للصندوق ووزارة شئون الشباب مستمر نحو تفعيل المزيد من الشراكة وفتح آفاقٍ أوسع بروح الفريق الواحد، منوهًا بالحرص الذي توليه وزارة شئون الشباب واهتمامها بطرح البرامج المشتركة لأسر الشهداء وأبنائهم تقديرًا وعرفانًا لشهداء الواجب نظير ما قدموه من تضحيات من أجل الوطن، معربًا عن تهنئته لسعادة السيدة روان بنت نجيب توفيقي بالثقة الملكية السامية متمنيا لها بالتوفيق في أداء مهامها ومواصلة تعزيز التعاون بين الصندوق والوزارة من أجل تحقيق التطلعات المشتركة.