تراجع اليورو إلى أقل مستوى له منذ 2017

  • article

فرانكفورت في 13 فبراير /بنا/ تصاعدت وتيرة تراجع العملة الأوروبية الموحدة الذي بدأ في العام الحالي، مع تزايد المخاوف من احتمال دخول الاقتصاد الألماني دائرة الركود، على خلفية التداعيات الاقتصادية لأزمة انتشار فيروس كورونا المتحور.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى تراجع اليورو أمام الدولار الأربعاء إلى أقل مستوياته منذ 2017، وأمام الفرنك السويسري إلى أقل مستوى له منذ 2016.

وتراجعت العملة الأوروبية بنسبة 0.5% إلى 1.0865 دولار لكل يورو.

وجاء تراجع العملة الأوروبية في ظل المخاوف الناجمة عن سيناريو خروج المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من السلطة وتعيين خليفتها في وقت لاحق من العام الحالي، وموقف معسكر الحمائم المؤيد للسياسة النقدية المرنة في البنك المركزي الأوروبي.

يأتي ذلك في حين يتوقع مصرف دويتشه بنك إعلان انكماش الاقتصاد الألماني بنسبة طفيفة خلال الربع الأخير من العام الماضي مع تباطؤ القطاع الصناعي بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا الجديد في الصين والعديد من الدول.

كما سجل الناتج الصناعي في منطقة اليورو أسرع تراجع له منذ أربع سنوات في نهاية العام الماضي بحسب البيانات التي نشرت الأربعاء.



ع - م/ع إ ح


بنا 0139 جمت 13/02/2020