الصحف المحلية تحتفي باليوم الوطني السعودي.. وتؤكد: أفراح الأشقاء أفراح بحرينية تبعث على الفخر والاعتزاز

  • article

 المنامة في 23 سبتمبر /بنا/ أفردت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم، الأربعاء، صفحات كاملة للاحتفاء باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية الشقيقة، الذي يصادف الذكرى 90 لتوحيد المملكة، وتزينت واجهاتها وعناوينها الرئيسية باللون الأخضر وشعار المناسبة الرسمي ممتزجا بألوان العلم الوطني، لافتة إلى حجم منجزات الشقيقة المملكة العربية السعودية الباعثة على الفخر والاعتزاز.
 
واعتبرت صحيفة "الأيام" في افتتاحيتها أن المملكة العربية السعودية الشقيقة "نموذج حي لصناعة الدولة الشامخة العظيمة، وأنه يحق للأخوة أن يفتخروا بهذا اليوم الذي يجسد إنجازاتهم الرائعة ونجاحاتهم المتواصلة على كل الأصعدة"، لافتة إلى أن "المملكة العربية السعودية الشقيقة هي مصدر سعادة واطمئنان وسكينة لنا جميعا؛ عربا ومسلمين".
 
واستشهدت الصحيفة بما أكد عليه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه مؤخراً بشأن العلاقات مع الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية حينما قال: "إننا معها في السراء والضراء"، واصفة ذلك القول بإنه "يختصر ويختزل طبيعة العلاقات المشتركة بين المملكتين، وأنه لا فواصل ولا نقاط ولا حدود للعلاقة التي تربط بينهما".
 
في السياق ذاته، أكدت صحيفة "الوطن" في كلمتها أن المملكة العربية السعودية الشقيقة تمضي بثبات وشموخ نحو المجد، مشيرة إلى أن العقود التسع الماضية تجلت فيها همَّة الأمة السعودية وعزيمتها التي لا تلين من أجل النهوض والتقدم والارتقاء حتى باتت "رأس الحربة للأمتين العربية والإسلامية".
 
ووصفت الصحيفة المملكة العربية السعودية بـ "الرقم الصعب في المحافل والمواقف والتحالفات السياسية والاقتصادية والعسكرية، إقليميا وعالميا"، موضحة أنه من "الحق علينا مشاركة الشقيقة المملكة العربية السعودية في احتفالاتها، فالبحرين تقترن بعلاقات وطيدة تحكمها المصير المشترك، والنبض والدم الواحد".
 
وكان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن أحمد بن عبد العزيز آل سعود سفير المملكة العربية السعودية لدى مملكة البحرين قد أشار في عدة صحف إلى طبيعة وحجم الإنجازات التي تحققت في بلاده منذ العام 1932 وحتى الآن، واصفا العلاقات مع البحرين بأنها "متأصلة وممتدة جذورها في التاريخ، وتجسد التوافق في الرؤى والاستراتيجيات والتكاتف والتعاضد ووحدة المصير".
 
ونقلت الصحف عن عدد من النواب ورجال الأعمال والدبلوماسيين تأكيدهم دور المملكة العربية السعودية في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، والنجاح الذي حققته على صعيد التنمية ومكافحة الإرهاب، فضلا عن المكانة والثقل الذي اكتسبته على صعيد العمل الدولي، معتبرين أن العلاقات المشتركة ستبقى وتظل قائمة ولن تشوبها شائبة، وهي سياج حام للأمن القومي الخليجي والعربي والإسلامي معا.
 
كما أبرز عدد من كتاب الصحف المحلية تميز العلاقات البحرينية السعودية والتي تجسد التاريخ والمصير المشترك وحجم الإنجازات التنموية التي حققتها المملكة العربية السعودية الشقيقة طوال العقود الماضية في كل المجالات والحديث عن تواصل الأفراح البحرينية باليوم الوطني السعودي باعتباره "فرحة واحدة مشتركة". والتطرق لمكانة الشقيقة الكبرى على المستويين الإقليمي والدولي التي تحتل مكانا كبيرا في قلب كل عربي ومسلم ودورها الفاعل نحو تحقيق الرخاء والأمن والاستقرار وتقدم البشرية.
 
م ش ع