وزير الخارجية الأردني يطالب المجتمع الدولي بوقف الانتهاكات الاسرائيلية في الأراضي الفلسطينية

  • article

نيويورك في 21 سبتمبر/ بنا / طالب وزير الخارجية وشؤون المغتربين الاردني أيمن الصفدي مجلس الأمن والمجتمع الدولي التحرك بشكل فاعل وفوري لوقف الانتهاكات الاسرائيلية اللاشرعية في الأراضي الفلسطينية المحتلة والتي تهدد الأمن والسلم الدوليين.


وقال الصفدي في كلمة له في جلسة "الحالة في الشرق الأوسط بما فيها القضية الفلسطينية" التي عقدت في نيويورك اليوم إن "جهودا طويلة مضنية من العمل على تحقيق السلام الشامل والدائم في الشرق الأوسط تقف اليوم على حافة الضياع".


وحذر الصفدي أن "حل الدولتين، الذي استقر الإجماع الدولي على أنه السبيل الوحيد لحل الصراع، وتلبية حقوق شعوب المنطقة في العيش بأمن وسلام، تهدده خطوات إسرائيلية أحادية، تخرق قرارات الشرعية الدولية، وقرارات مجلسكم الكريم، وتغرق المنطقة في ضيق اليأس الذي لن يؤدي إلا إلى تأجيج الصراع وتفجر العنف.



"‏‏‎وأضاف "الصمت ليس خياراً ولا بد من فعل عملي مؤثر ينقذ ما تبقى من فرص السلام وأمله. ذاك أن بديل الموقف الواضح الصارم إلى جانب الشرعية الدولية، وإلى جانب حق الفلسطينيين في الحرية والدولة وحق شعوب المنطقة في العيش بأمن واستقرار، هو فقدان الأمل، وتجذر اليأس، وتقهقر الاعتدال، وغلبة التطرف، وتفجر الصراع وهذا سيكون تهديداً كبيرا للأمن والسلم الإقليميين والدوليين يجب منعه."


وشدد الصفدي على ان "‎السلام الشامل والدائم خيار استراتيجي عربي. طريقه واضحة: حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، على خطوط الرابع من يونيو للعام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام، إلى جانب دولة إسرائيل، وفق قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية."


و.ش


بنا 0726 جمت 21/09/2019