ناصر بن حمد: مسابقات الموروث البحري هدفها توثيق التراث البحريني

  • article

المنامة في 11 اكتوبر / بنا / أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن الجهود المبذولة ضمن منافسات الموروث البحري تصب في مصلحة توثيق التراث الوطني من أجل الحفاظ على الهوية البحرينية.


 وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن موسم سموه للموروث البحري يعكس صورة واقعية للتمسك بالإرث التاريخي والحضاري لمملكة البحرين، وتوجيه الجهود نحو إحيائه وتعزيز نشره بين الأجيال القادمة للمحافظة عليه، مشيرا سموه إلى أن الموسم نافذة مطلة على الرياضات البحرية التراثية والتي تعتبر امتدادا للموروثات الشعبية، والتي تمتاز بها البحرين وأهلها والمرتبطة بالبحر منذ القدم، والذي يؤكد ما حققته مملكة البحرين من مكتسبات حضارية بسبب هذا الارتباط، الذي ميزها وبشكل فريد ومنحها موقعها جغرافيا لتكون منارة مشعة في الحركة التجارية والاقتصادية بالمنطقة.


 وأشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بالدور البارز الذي تلعبه لجنة رياضات الموروث الشعبي برئاسة خليفة عبدالله القعود في تنفيذ توجيهات سموه بإطلاق البرامج الهادفة للمحافظة على الرياضات التراثية، مقدرا سموه في الوقت ذاته العمل المميز الذي تبذله اللجنة المنظمة العليا لموسم سموه للموروث البحري برئاسة محمد أحمد الجناحي، في الإعداد والتحضير المستمرين لمسابقات أسابيع الموسم، على الشكل الذي يمنحها النجاح المطلوب، متمنيا سموه في الوقت ذاته لجميع المشاركين التوفيق والنجاح في منافسات الموسم.


ت.و/ع ع


بنا 1102 جمت 11/10/2018