الاكوادور تؤكد تعرضها لهجمات الكترونية بعد توقيف أسانج

  • article

كيتو في 14 أبريل/ بنا / أعلنت الإكوادور التي سحبت اللجوء من الصحافي الاسترالي جوليان أسانج، أنها تعرضت لهجمات الكترونية، موضحة أن هذه الهجمات لم تؤثر على مواقعها الحكومية. 


وقالت وزيرة داخلية الاكوادور ماريا باولا رومو بحسب وكالة الانباء الالمانية "نجحنا في اعتراض رسالة الكترونية لمؤسسة وعلى صفحة لإحدى البلديات"، بدون أن تذكر المسؤولين عن هذه الهجمات.


وأضافت "على الرغم من هذه الهجمات في الأيام الأخيرة، لم يتعرض أي موقع لحكومة مركزية ولا جهات أساسية في القطاع الخاص لاختراق أو لعملية نشر غير لائقة".


ولساعات السبت، احتلت صورة أسانج صفحة موقع بلدية لامانا "وسط" وتظهر على الصفحة صورة مؤسس موقع ويكيليكس بعد اعتقله في سفارة الإكوادور في لندن الخميس.


وكانت رومو ذكرت أن "مقربا" من أسانج متورط في خطة لزعزعة حكم الرئيس الإكوادوري لينين مورينو، بالتواطؤ مع وزير الخارجية السابق ريكاردو باتينيو والرئيس الإكوادوري السابق رافايل كوريا (2007-2017) و"اثنين من قراصنة المعلوماتية الروس يعيشان في الإكوادور".


و.ش
بنا 0451 جمت 14/04/2019