خلال استقباله وزير شئون الإعلام وفريق العمل .. ناصر بن حمد: برنامج (كفو) عزز اللحمة الوطنية وسلط الضوء على نماذج وطنية مشرفة

  • article

المنامة في 03 مايو/ بنا / استقبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب، سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شئون الإعلام الذي قدم إلى سموه فريق عمل البرنامج التلفزيوني "كفو" والذي أطلقته وزارة شئون الإعلام وشركة STC البحرين، الرائدة في عالم التكنولوجيا الرقمية، وبالتعاون مع الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة (بحريننا)، خلال شهر رمضان المبارك.

وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بهذه المناسبة "يعتبر البرنامج التلفزيوني "كفو" أحد البرامج الرائدة التي عرضت على شاشة تلفزيون البحرين باعتباره كان يمثل جانباً وطنياً في تعزيز اللحمة الوطنية والانتماء للمملكة بالإضافة إلى كونه يسلط الضوء على نماذج وطنية مشرفة كان لها الأثر الإيجابي في تغيير مسار حياة العديد من أفراد شعب البحرين وبالفعل تستحق تلك الشخصيات أن تكون نموذجا يحتذى به في العمل الوطني الاجتماعي الإنساني".

وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "تكمن أهمية برنامج "كفو" في اختياره لمنحنى جديد في العمل التلفزيوني من خلال توثيق سيرة الشخصيات الوطنية وإبراز دور هذه الشخصيات وما قامت به من عمل بطولي يسجل في تاريخ البحرين ونقل سيرة تلك الشخصيات إلى الأجيال القادمة للاقتداء بها نحو العمل من أجل خدمة مملكة البحرين وشعبها الكريم".

وتابع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "لقد تابعنا بكل اهتمام برنامج "كفو" والشخصيات التي ظهرت على هذه البرنامج الرائد في فكرته واخراجه وعرضه وتسويقه، كما أيضا تابعنا ردود الأفعال التي حظي بها البرنامج من قبل الشعب البحريني الذي وجد في البرنامج مادة إعلامية متميزة تحمل العديد من الأهداف النبيلة، كما أن البرنامج حظي أيضا بمتابعة واسعة باعتباره كان موجها من القلب الى القلب وبعيدا عن التكلف في جميع مواقفه الأمر الذي جعله برنامج ناجحا بكل المقاييس".

وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "إن الشخصيات التي ظهرت في البرنامج والتي نقدر عاليا جهودها وعملها الوطني الرائد تعتبر غيض من فيض فهناك المزيد من النماذج الوطنية التي نتمنى أن يتم تسليط الضوء عليها في البرامج القادمة وتقديم تجربتها العظيمة للشعب البحريني وللأجيال القادمة".

وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الى أن العمل المتقن وتكاتف الأيدي ساهم في نجاح البرنامج وإظهاره بالصورة المتميزة، وقال سموه " إن التعاون المثالي بين وزارة شؤون الإعلام وشركة STC البحرين، ووزارة الداخلية والخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة (بحريننا) وعملهم بروح الفريق الواحد ساهم في نجاح البرنامج ووصوله الى الأهداف التي وجد من أجلها ونأمل أن يستمر هذا التعاون في المستقبل لما له من آثار إيجابية على الرسالة الإعلامية في مملكة البحرين وإبراز الشخصيات الوطنية التي لها تأثير واضح على المجتمع".

من جانبه أعرب سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شئون الإعلام باسمه ونيابة عن أعضاء فريق عمل "كفو" عن شكره وتقديره الى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على اهتمامه ودعمه للبرنامج الذي كان يمثل فرصة مثالية لإبراز الشخصيات الوطنية التي تحمل تجارب ناجحة ومؤثرة في العمل الوطني، مشيرا الى أن البرنامج حمل أهدافا رائدة في تعزيز اللحمة الوطنية والمسؤولية الاجتماعية وتسليط الضوء على المنجزين من أبناء البحرين والذين كانت لهم مواقف وطنية واجتماعية وإنسانية بارزة.

وتابع وزير شئون الإعلام "لقد تمكن فريق عمل "كفو" من تقديم رسالة إعلامية متميزة ساهمت في اجتذاب الجماهير وأعطت البرنامج انتشارا واسعا بين أطياف المجتمع البحريني وفريق العمل سيسعى في المستقبل الى تقديم المزيد من البرامج ذات الطابع الإعلامي والرسالة المتميزة للمجتمع البحريني".