رئيس دولة الامارات: تشغيل المفاعل السلمي بعد انجاز (مسبار الأمل) يؤكد أن الامارات بسواعد أبنائها تخطو خطوات مدروسة في مسيرة بناء المعرفة

  • article

أبوظبي في أول أغسطس/بنا/ أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة "أن نجاح الكوادر الوطنية في تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي بمحطة (براكة) يُعد إنجازا نفخر به باعتباره اللحظة الأهم في مسيرة البرنامج النووي السلمي الإماراتي"، وقال "إن هذا الانجاز الذي يأتي بعد أيام قلائل من انجاز مسبار الأمل يؤكد أن دولتنا بسواعد أبنائها تخطو خطوات مدروسة في مسيرة بناء المعرفة في المجالات كافة".


وحسب وكالة الانباء الاماراتية (وام) فإن رئيس دولة الامارات قد وجه في كلمة  بهذه المناسبة هنأ فيها القائمين على هذا الإنجاز بقوله "نبارك لشعبنا هذا الانجاز الذي نصوغ به رؤيتنا  للمستقبل وهنيئاً لكوادرنا الوطنية التي ترجمت رؤيتنا والأهداف التي وجهنا بها إلى واقع نفتخر به اليوم كما يفتخر به العالم"، وقال سموه "إنه لمن حسن الطالع أن ما تحقق اليوم وما تحقق بالأمس القريب يسير جنبا إلى جنب مع احتفالنا  في فبراير 2021 باليوبيل الذهبي للاتحاد، فخورون بالإنجاز ونثق في قدرات شبابنا العلماء، انها إحدى اللحظات الملهمة التي نعيشها اليوم وستتذكرها الأجيال اللاحقة بكل الاعتزاز".


وأكد سموه "أن هذا الانجاز الذي تم بمشاركةٍ أصيلةٍ فاعلة من الكفاءاتٍ الوطنيةٍ يُشكل إضافةٌ نوعيةٌ عاليةُ القيمةِ تترسخ بها مكانة دولتنا في هذا القطاع  الحيوي الذي يعد حكرا على قلة من الدول".


وفي السياق نفسه أعرب سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية عن اعتزازه وتقديره بما تم تحقيقه على أرض الواقع وقال "إن الإنجاز يمنح أبناءنا الحافز والدافع القوي للمضي قدما في اكمال باقي المهمة بنفس الإصرار والعزيمة"، وقال : لقد آمنت الدولة بأن الاستثمار في العلم والرهان على قدرات  الشباب رهان رابح  لكسب معركة صناعة المستقبل".


خ.أ