أطباء بريطانيون.. تأثر البصر بسبب فيروس كورونا ممكن الحدوث

  • article

لندن في 27 مايو / بنا / أكد خبراء وأطباء بريطانيون إن تأثر البصر بسبب فيروس كورونا هو أمر نادر، لكنه يظل ممكن الحدوث.

ونقلت "بي بي سي" عن هؤلاء الخبراء قولهم أن العدوى بفيروسات مشابهة يمكن أن تتسبب في التهاب ملتحمة العين، مما يعزز الشعور بعدم الراحة وكأن العين بها رمال.

وأشاروا الى أنه يمكن لفيروس كورونا أن يدخل الجسم بالتأكيد من خلال العين مثل الأنف والفم، وأن ينتشر عن طريق السعال والعطاس، لكن حتى الآن لم يتأكد ما إذا كانت العيون مصدرا للعدوى.

وذكرت الكلية الملكية لأطباء العيون في بريطانيا إن الإصابة بفيروس كورونا، تشبه أي عدوى في الجهاز التنفسي، بما في ذلك نزلات البرد والإنفلونزا، حيث يمكن أن تسبب تهيج الغشاء الذي يغطي العين، وهي حالة تسمى التهاب الملتحمة أو العين الحمراء لأن بياض العين يتحول إلى اللون أحمر.

ويقول روبرت ماكلارين، خبير العيون بجامعة أكسفورد، إن دراسة حديثة في ووهان الصينية، التي بدأ منها تفشي الفيروس، كشفت ارتباط مجموعة من مشاكل العين بالمرض، بما في ذلك التورم والقيح.

وفيما يعد التهاب الملتحمة الناجم عن أنواع أخرى من الفيروسات والبكتيريا، التهاباً شديد العدوى، فقد أفاد تقرير تم نشره مؤخراً في دورية حوليات الطب الباطني، بأن أول حالة إصابة بفيروس كورونا في إيطاليا، وهي لامرأة تبلغ من العمر 65 عاما، كانت تعاني من التهاب الملتحمة. وكشفت عينات من دموعها عن مستويات واضحة من فيروس كورونا.

وكان كل من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ومستشاره دومينيك كامينغز قد أكدا إنهما عانيا من مشاكل في البصر بعد إصابتهما بفيروس كورونا.

وقال كامينغز، دفاعاً عن قراره بالتحرك في رحلة بالسيارة لمدة 30 دقيقة أثناء حالة الإغلاق العام، أن الغرض من هذه الرحلة كان اختبار بصره الذي "تأثر" بالفيروس.

وأيد جونسون، الذي أُصيب بالفيروس بالفعل، قول مرؤوسه، قائلاً: "فيما يتعلق بموضوع البصر، لقد غدوت بحاجة لارتداء نظارات طبية للمرة الأولى منذ سنوات. لذا أميل للاعتقاد بأن هذا وارد جدًا".

فيما قال متحدث باسم مستشفى مورفيلدز للعيون إن مثل هذه الحالات نادرة، وأن هناك حاجة لمزيد من الأدلة لتأكيد أي ارتباط لتضرر العيون بسبب الاصابة بفيروس كورونا.



م ح