الاشتراكيون الديموقراطيون يعودون إلى السلطة في فنلندا

  • article

هلسنكي في 15 أبريل/ بنا / فاز الاشتراكيون الديموقراطيون في الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد في فنلندا، بعد عشرين عاما على آخر انتصار لهم، متقدمين بفارق ضئيل على اليمين المتطرف.


وحصل الحزب بقيادة وزير المالية السابق أنتي ريني على أربعين مقعدا من أصل 22 ، ومقابل 39 مقعدا لحزب "الفنلنديين الحقيقيين"، وفق النتائج النهائية، بفارق 0,2 نقطة بين الحزبين.


وتراجع حزب الوسط بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته يوها سيبيلا إلى المرتبة الرابعة مع خسارته 18 مقعدا، وقد أقر بالهزيمة. 


وركز اليساريون حملتهم الانتخابية ضد سياسة التقشف التي انتهجها الائتلاف الحاكم المنتهية ولايته، وهي التي أتاحت إخراج البلاد من الانكماش عام 2016.


ومن بين التحديات التي تواجهها الحكومة المقبلة التي سيعلن عن تشكيلها قبل نهاية مايو مسألة الرعاية الاجتماعية في دولة تعتبر من الاكثر سخاء على مواطنيها في العالم، في ظل شيخوخة السكان وتراجع معدل الولادات. كما من المتوقع أن يتباطأ النمو.


خ.س
بنا 0702 جمت 15/04/2019