معهد الإدارة العامة ينظم برنامج ( الكوتشنج ) لمنتسبي الأمانة العامة لمجلس الشورى

  • article

المنامة في 16 سبتمبر/ بنا / أكد المستشار أسامة أحمد العصفور الأمين العام لمجلس الشورى أن الأمانة العامة للمجلس تحرص على مواصلة العمل المؤسسي بصورة متجددة ترتقي بالتطلعات الوطنية التي صاغت ملامحها الرؤية الشاملة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، مبيناً أن التوجهات المؤسسية التي وضعها معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى تؤكد دائمًا على ضرورة التعاون المشترك مع المؤسسات الحكومية بما يرتقي بمخرجات العمل المؤسسي، وتعزيز مهارات الكوادر الوطنية.
 
جاء ذلك خلال افتتاح برنامج "الكوتشنج" الذي ينظمه معهد الإدارة العامة "بيبا" لمنتسبي الأمانة العامة لمجلس الشورى، ويمتد للفترة من 16 – 20 سبتمبر الجاري.
 
ولفت المستشار العصفور إلى أن الأمانة العامة لمجلس الشورى ترى أن التعاون مع معهد الإدارة العامة "بيبا" يجسد شراكة حقيقية لتطوير الكفاءات الوطنية، مشيرًا إلى أن برنامج الكوتشنج يسهم في تطوير مهارات وقدرات الكفاءات المؤسسية، بما ينعكس على تحقيق الأهداف المؤسسية وتقديم مبادرات ومشاريع مبتكرة تواكب التطلعات الوطنية.
 
من جانبه أكد الدكتور رائد محمد بن شمس المدير العام لمعهد الإدارة العامة "بيبا" على أن تعاون المعهد مع مجلس الشورى، يتماشى مع التوجهات الحكومية لمملكة البحرين الرامية إلى توحيد وتشبيك الجهود بما يرتقي بالأداء المؤسسي ويحقق أجندة العمل الوطني، مضيفًا أن برنامج الكوتشنج المقدم للقيادات الوطنية في الأمانة العامة للمجلس يجسد الحرص الوطني المشترك للارتقاء بالقيادات الوطنية، فهو برنامجٌ مصمم خصيصًا لتلبية الاحتياجات المحلية، وقد تم بناؤه وتصميمه وفق فُضلى الممارسات الدولية والمنهجيات العلمية، كما يتم تقديمه من قبل مرشدين (كوتشز) حاصلين على اعتماد دولي من مؤسسات ومعاهد عالمية معتمدة.
 
وأشاد د.بن شمس بأهمية التعاون مع مجلس الشورى الذي يدل على حرص المجلس على التطوير المستمر والدائم لمواكبة المستجدات والارتقاء بالمخرجات بما يحقق الأهداف المؤسسية ويرتقي إلى مستوى التطلعات الوطنية لمملكة البحرين، مشيرًا إلى أن الأمانة العامة للمجلس تسعى بصورة مستمرة إلى تزويد القيادات الوطنية لديها بالعلوم والمعارف والخبرات الحديثة، نحو رفع مستوى القدرات والمهارات لديها، إيمانًا منها بأن الاستثمار في الإنسان هو الطريق الأمثل إلى رفع كفاءة العمل المؤسسي.
 
ن.ف