لدى اجتماعه برئيس غرفة التجارة العربية الفرنسية..النائب الأنصاري يؤكد على تعزيز التعاون الاقتصادي مع فرنسا

  • article


باريس في 25 نوفمبر/ بنا / اجتمع صباح اليوم النائب أحمد الأنصاري رئيس لجنة الصداقة البحرينية الفرنسية والوفد المرافق له مع السيد فنسان رينا رئيس غرفة التجارة العربية الفرنسية، حيث تم خلال اللقاء بحث أوجه التعاون المشترك ، مؤكدا الأنصاري على مواصلة تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والمالي مع الجمهورية الفرنسية الصديقة، والسعي إلى تطويرها نحو أفق أرحب بما يعود بالفائدة على البلدين الصديقين.


كما استعرض الجانب النيابي ما وصلت إليه المنظومة التشريعية الاقتصادية والتجارية في مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والدعم المستمر من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.


كما تم عرض أبرز البرامج والاستراتيجيات التي تهدف لتحقيق الإصلاح الاقتصادي في المملكة، وأهمها رؤية البحرين الاقتصادية 2030 التي رسمت ملامح واضحة للتطوير والنمو الاقتصادي بما يعكس جهود المملكة وحرصها على بناء حياةٍ أفضل لكافة أفرادها، وبرنامج عمل الحكومة والمبادرات والخطط التي من شأنها الارتقاء بالقطاع التجاري والمالي و الاقتصادي، وعرض الوفد البيئة الجاذبة للمملكة لاستقطاب رؤوس الأموال والاستثمارات الاجنبية بما يتواكب مع مستجدات أجندة التنمية الدولية وأهداف التنمية المستدامة.


وأشار الأنصاري إلى أهمية العمل على تعزيز واستقطاب الاستثمارات الأجنبية وفق معايير تخدم الاقتصاد والسوق المحلية، وتفتح آفاقا جديدة من الاستثمارات التي تخدم مملكة البحرين والمنطقة بشكل عام.


من جانبه، رحب السيد فنسان رينا بالوفد النيابي الزائر معربًا عن اعتزازه بما تشهده علاقات الشراكة الاقتصادية المتميزة التي تجمع بين مملكة البحرين والجمهورية الفرنسية، والتي تعكس ما وصلت إليه من تعاون مثمر في القطاع الاقتصادي والاستثماري. مؤكدا حرص الغرفة والقطاع الخاص على تعزيز الشراكات الإقليمية والدولية مع الدول الصديقة بما يصب في صالح تطوير العمل المشترك بين الجانبين. مشيرا إلى دور السلطة التشريعية والبرلمانات في تحفيز ودعم الاقتصادات الوطنية وإيجاد الحلول لتجاوز التحديات الاقتصادية الاستثنائية، مشيدا بما تلعبه الدبلوماسية البرلمانية من دور هام في الترويج للمملكة على الصعيد الدولي، وما يترتب عليه من استقطاب للاستثمارات النوعية وتنويع مصادر الدخل وخلق فرص عمل كريمة للمواطنين.
ن.ف/خ.س



بنا 0733 جمت 25/11/2021