باحث ياباني: النفايات البلاستيكية اليابانية قد تصل إلى سواحل أمريكا الشمالية

  • article

طوكيو في 12 يونيو/بنا/قال باحث ياباني إن "التيارات المحيطية يمكنها حمل النفايات البلاستيكية لليابان مسافات تصل إلى أمريكا الشمالية".


وحسب هيئة الاذاعة والتلفزيون اليابانية الرسمية (nhk) "أن شينسوكيه إيواساكي من معهد أبحاث الهندسة المدنية للمناطق الباردة قد أجرى محاكاة لتتبّع نحو 6300 طن من النفايات البلاستيكية التي تتدفق إلى البحر من مدن رئيسية في اليابان"، مضيفة "وتظهر المحاكاة أن النفايات يمكنها أن تصل إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة وكندا وألاسكا".


ويقول إيواساكي "إن النفايات البلاستيكية تُجرف أيضا نحو دول في جنوب شرق آسيا مثل الفلبين، كما أن بعضها يُجرف باتجاه شواطئ اليابان".


ويوضح إيواساكي إنه "ينبغي على الناس أن يدركوا أن النفايات البلاستيكية الناتجة عن اليابان يمكنها أن تؤثر على مناطق أخرى في العالم"، وقال إنه "من الضروري اتخاذ تحرك على مستوى عالمي من أجل تقليل المخلفات البلاستيكية".


ومن المقرر أن يناقش وزراء البيئة في مجموعة العشرين هذه القضية عند اجتماعهم نهاية الأسبوع في بلدة كارويزاوا السياحية بمحافظة ناغانو بوسط اليابان.


يذكر أن الأكياس والقوارير البلاستيكية تلوث المحيطات وتشكل خطرا كبيرا على النظم البيئية.



خ.أ


بنا 1111 جمت 12/06/2019