سمو الشيخ ناصر في استقبال وفد منتخبنا لكرة القدم المشارك في كأس آسيا

  • article

المنامة في 24 يناير / بنا /استقبل ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، وفد منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم المشارك في كأس آسيا 2019 برئاسة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم سعادة الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة، وبحضور نائب رئيس الاتحاد للشؤون الفنية ورئيس لجنة المنتخبات سعادة الشيخ خالد بن سلمان آل خليفة.


وخلال استقباله لرئيس الاتحاد ونائبه وأفراد المنتخب الوطني، أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، أن منتخبنا الوطني خسر أمام منتخب كوريا الجنوبية في دور الـ 16، إلا أنه ظهر بمستوى متميز أمام فريق قوي ومرشح للقب البطولة.

وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إن الأداء الذي ظهر عليه لاعبو الأحمر في المباراة أرضى الجميع، مضيفا:"في الحقيقة، هاتفني جلالة الملك المفدى بعد نهاية المباراة، وجلالته معجب للغاية بمستواكم، وروحكم القتالية العالية التي أظهرتموها داخل المستطيل الأخضر".


وأضاف سموه:"لقد خاطبت جلالة الملك بأن هذا بداية الغيث قطرة، والشباب يعدونك بالوصول إلى الهدف الأكبر المتمثل في الوصول إلى كأس العالم، ونحن اليوم بدأنا العمل لتحقيق ذلك، وجميعنا مسؤولون في الأمانة الملقاة على عاتقنا".


وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أننا اليوم فتحنا المجال الأكبر للشباب، وذلك لمنحهم الفرصة للاستفادة من مختلف البرامج والبعثات؛ لإيماننا بقدرتهم على التميز والإبداع مثل النماذج الأخرى للشباب في بلدان مختلفة.


وقال سموه إن الفرصة موجودة لمنتخبنا لتقديم الأفضل ونحن لم نخرج مهزومين أمام كوريا الجنوبية، إنما خسرنا معركة من أصل معارك وحواجز متعددة تنتظرنا.

وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن رؤيتنا اليوم تتمثل في الوصول إلى كأس العالم، مؤكدا سموه أن لاعبي المنتخب جزء منها، وهم الذين نأمل منهم تحقيق الحلم الذي يراودني ووعدت به جلالة الملك المفدى.


وقال سموه مخاطبا اللاعبين:"نريد منكم اليوم التأكيد على أن هذا الهدف أنتم أصحاب الشأن فيه، ومن لوازم ذلك إيمانكم بقدرتكم على تحقيق هذا الهدف. الآن وعدنا جلالة الملك المفدى، وأنتم كلاعبين صار الأمر بيدكم داخل أرضية الملعب".


وأكد سموه : أننا منحناكم الثقة الكاملة، وأنتم أكثر خبرة مني في المجال الكروي، وأنا بطبيعة حالي كمسؤول أعرف كيفية الوصول إلى هذا الهدف، فالطرق كثيرة، لكن عزيمتكم والثقة والجرأة جميعها عوامل يجب أن تتوفر لديكم لإحداث خطوة تغيير على مستوى الرياضة البحرينية إلى الأمام قدما من أجل تحقيق الهدف المنشود.


وقال سموه:"هذه الخطوة ينتظرها الجميع وكل الرياضيين، وفي نهاية الأمر كل الرياضيين يتابعون كرة القدم باعتبارها اللعبة الشعبية الأولى".


وأضاف سموه:"الآن صار الأمر ليس هواية، وإنما مهمة وطنية علينا وعلى الداعمين واللاعبين العمل من أجلها، وحان الوقت لبدء مهمتكم والتفكير في تحقيق الهدف، ولن يعصب علينا شيء إن شاء الله".

وتابع سموه:"عليكم أن تكونوا جريئين ومقاتلين، ونحن كمسؤولين وجدنا فيكم الأمل عبر هذا المستوى الطيب الذي ظهرتم عليه، ولقد زاد طموحي وثقتي بكم في أن أراكم في كأس العالم، وإن شاء الله سيتحقق الهدف وأحضر لكم في كأس العالم أيضا".


وقال إن هذا الهدف نريده للجميع ، لجميع الأجيال القادمة، فالكل يجب أن يسير على هذا المنوال من منتخبات الأولمبي والشباب وغيرها، ونحن جميعا نسير على خط واحد وقيادة سليمة.

وأوضح سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، أن لدينا الجوهر المتمثل في أبناء هذا البلد، وغالبيتكم تلعبون في الدوري المحلي، كما أن حبكم وثقتكم وغيرتكم على هذا البلد يؤكد أنكم قادرون على تأدية المأمول منكم.


وقال سموه إن ما عليكم قدمتوه في كأس آسيا، ولقد خرجتم رافعي الرؤوس، مضيفا سموه:"لقد بعثتم الاطمئنان في نفسي في أنكم أهل للاستثمار فيكم، خصوصا أننا بحاجة لفريق يتميز باللمسات الفنية المتميزة وحب الانتماء وروح الفريق الواحد.


وتابع:"لقد شاهدت لعبكم، وزادني إصرار ما أظهرتموه في الملعب، وأنا على استعداد للتصريح 20 مرة في ثقتنا برجالنا للوصول إلى كأس العالم، ونحتاج كذلك لثقتكم بأنفسكم، ونعاملكم الآن كأبطال ومحترفين يعرفون هدفهم جيدا ويعرفون لعبتهم كذلك".


وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن القيادة اليوم تحتاج إلى شخص يفهم شأن اللاعب ويكون مضرب المثل، وقال سموه أنا شخصيا حينما استأذنت جلالة الملك في العام 2018 لتسمية العام بعام الذهب لم أتردد أو أتراجع، بل زدت عزيمة وإصرار وتمكنا من تحقيق أكبر عدد من الميداليات في تاريخ مملكة البحرين عبر الحصول على 252 ميدالية ذهبية دولية وقارية وبطولات معترف بها دوليا، علاوة على أكثر من 190 ميدالية فضية وأكثر من 160 ميدالية برونزية.


وقال سموه إن العامل النفسي لعب دورا مهما في تحقيق شعار عام الذهب فقط، فقد كان اللاعبون يندبون أنفسهم حال تحقيقهم ميدالية غير الذهبية، واليوم اللاعبون يحتفلون بالذهب فقط، وتمكن من عكس هرم الميداليات وتحقيق أكبر عدد من الميداليات على مستوى الذهب.


وأكد سموه أن العامل النفسي مهم، كما للثقة والجرأة دور في تحقيق الإنجازات أيضا.


وقال سموه إننا نعتمد في هدفنا على دورة متكاملة من طاقم يسند اللاعبين، ونحن من اليوم فصاعدا في 2022 و2026و2030 نريد أن نسير على نفس المنوال، إذ أننا نريد أن تستمر الأجيال في الاندفاع نحو تحقيق الهدف المنشود.


وقال سموه مخاطبا اللاعبين:"أنتم جزء من هذه الخطة، ورفع سمعة البحرين عاليا، وأنتم خير من يمثلنا".


وأكد أننا سنعيد النظر مع رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم باعتباره صاحب الاختصاص؛ لكيفية تعزيز مشوار المنتخب وتكوين فريق قوي بهوية بحرينية ويكون مدعوما دعما قويا نتمكن من خلاله تجاوز جميع الحواجز، فاللاعبين أمام مهمة جهاد للوطن ورفع سمعته.


إلى ذلك، أعرب رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم سعادة الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة عن بالغ الفخر والاعتزاز بالإشادة الملكية السامية التي تحصل عليها المنتخب الوطني عبر كلمات جلالة الملك المفدى التي نقلها ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لأفراد المنتخب الوطني بعد المباراة أمام كوريا الجنوبية في دور الـ 16 لكأس آسيا.


وأشاد رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم سعادة الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة، باستقبال ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لوفد منتخبنا الوطني الأول، مؤكدا أن الاستقبال مؤشر على الرعاية الملكية السامية التي يحظى بها المنتخب الوطني.


وقال الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة إن استقبال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لوفد منتخبنا الوطني في دبي يعكس حرص سموه الكبير على دعم الرياضة البحرينية ومتابعة سموه الحثيثة لشؤون المنتخبات الوطنية، معربا باسمه ونيابة عن أسرة كرة القدم البحرينية عن بالغ فخره واعتزازه بهذا الاستقبال.


واكد رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم إن كلمات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أعطتنا الدافع والحافز الكبيرين؛ لمواصلة العمل بجهود مضاعفة وتكثيفها خدمة لمملكة البحرين ورفعتها، والاتحاد البحريني لكرة القدم يعمل دائما على تحقيق تطلعات ورؤى سموه في الارتقاء واستمرار عملية التطوير المنشودة.


ونوه الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة بإن تحقيق هدف سموه في الوصول إلى كأس العالم سيعمل عليه الجميع في الاتحاد البحريني لكرة القدم، مؤكدا أن الاتحاد يعتز ويفتخر بما يحظى به الاتحاد من اهتمام كبير ومتواصل من قبل سموه للارتقاء بالمنتخبات الوطنية ووصولها إلى أعلى المستويات.


وثمن رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم مضامين الكلمات التي تفضل بها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة خلال لقاء سموه باللاعبين، مؤكدا أنها أثلجت الصدور وعكست ما يحظى به المنتخب الوطني من دعم خاص واهتمام بالغ من قبل سموه، مشيرا إلى أن ذلك يزيد من واقع المسؤولية والأمانة الواقعة على عاتقنا في سبيل العمل سويا نحو تحقيق هدف سموه المنشود.


ت/و 


س.ي

بنا 2109 جمت 23/01/2019