جلالة الملك المفدى يتلقى برقية تهنئة من وزير الخارجية بمناسبة اليوم الدبلوماسي لمملكة البحرين

  • article

المنامة في 13 يناير /بنا/ تلقى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، برقية تهنئة من سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، وزير الخارجية، رفع فيها إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة اليوم الدبلوماسي لمملكة البحرين، الذي يحتفل به في الرابع عشر من يناير من كل عام، تقديراً لعطاء كوادرها الوطنية المخلصة في تنفيذ السياسة الخارجية لمملكة البحرين.


وأعرب وزير الخارجية عن بالغ العرفان والامتنان لجلالة الملك المفدى لما يوليه جلالته، رعاه الله، من اهتمام كبير ودعم مستمر لوزارة الخارجية ومنسوبيها من دبلوماسيين وإداريين، وما يبذله جلالته من توجيهات سامية لتعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين مملكة البحرين وكافة دول العالم، تحقيقاً للمصالح العليا للوطن العزيز ومواطنيه الكرام، مستذكراً في هذه المناسبة مسيرة الدبلوماسية البحرينية العريقة التي امتدت لما يزيد عن خمسين عاماً توالت فيها الإنجازات والنجاحات بجهود سخية وعطاء متواصل، انطلاقاً من القيم الراسخة في هذا الوطن الغالي الداعية الى التعايش والتآخي والتعاون واحترام الآخر، مما كان له كبير الأثر في ما حققته مملكة البحرين من مكانه رفيعة على المستوى الإقليمي والدولي.


واختتم وزير الخارجية برقيته بالدعاء إلى المولى القدير أن يحفظ جلالة الملك المفدى ويمده بموفور الصحة والعافية وطول العمر، معاهداً جلالته على مواصلة السير على نهج السياسة الخارجية القائمة على الاعتدال والاتزان، ومواصلة التعاون البناء مع مختلف الأمم والشعوب، استناداً الى رؤى جلالته، حفظه الله ورعاه، ودعم الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله


م ع


ع - م


بنا 1256 جمت 13/01/2022