مركز الشيخ إبراهيم يعلن عن فعاليات موسمه التاسع عشر متضمناً ذكرى تأسيسه الـ18

  • article

المحرق في 05 أكتوبر/ بنا / أعلن مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث عن موسمه الثقافي التاسع عشر والذي يبدأ يوم الاثنين 7 أكتوبر الجاري مع الأستاذ فاروق حسني في قاعة المركز، حيث يستضيف خلال الموسم عدداً من المحاضرات والأمسيات الموسيقيّة والشعريّة وورش العمل والمعارض مع أسماء من العالم في بيوتٍ تتفرّع عنه بين المحرّق والمنامة، بالإضافة لاحتفالية خاصة تقام بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لتأسيس المركز يوم 12 يناير من العام المقبل مع الفنان الأردني زيد ديراني.



يستهل المركز برنامجه يوم الاثنين 7 أكتوبر الجاري مع الوزير الفنّان فاروق حسني، الذي لم يكن وزير الثقافة المصري فقط بل تعدّت شهرته العالم العربي لما له من إنجازات ثقافيّة في مجالات مختلفة، أكانت تربويّة أم متعلّقة بالمتاحف والآثار والحراك الثقافي المصري والعربي، أما يوم 14 أكتوبر فالموعد مع الشعر وشعراء من فلسطين في بيت الشعر (بيت إبراهيم العريّض) في المنامة حيث يلتقي الجمهور مع الشاعرين زياد خداش وهلا الشروف، فلكاتب القصة القصيرة زياد خداش، الفلسطيني ابن مدينة القدس، اثنتا عشرة مجموعة قصصية، سبق وتأهل للقائمة القصيرة في مسابقة الملتقى الأدبي للقصة العربية في الكويت وحاز على جائزة فلسطين للآداب للعام 2015م.



يوم 16 أكتوبر الموعد في بيت التراث المعماري في المحرّق مع معرض (سلسلة بقعة ضوء: راشد العريفي) والذي يستمر لغاية 31 يناير 2020م، ليلة 21 أكتوبر ستحمل موسيقى الجاز إلى قاعة المركز بالتعاون مع السفارة الفرنسية، من خلال تناول بعض "الإيقاعات غير المرنة" لآلة البوق وإثرائها بإبداعات مؤلفين غير تقليدين، إذ يظهر عازف البوق "إيريك لو لان" وعازف البيانو "بول ليه" إخلاصهما العميق لفن الجاز وإظهار روح الفنان العالمي لويس أرمسترونغ في عملهما.



ويوم 28 أكتوبر يتجدد الموعد في بيت عبد الله الزايد لتراث البحرين الصحفي مع الصحفي والناقد المصري محمد شعير محمد شعير الذي درس الأدب الإنجليزي في كلية الآداب جامعة جنوب الوادي، ويعمل مديراً لتحرير جريدة أخبار الأدب،



أما شهر نوفمبر القادم فسيحمل كسابقه العديد من المحاضرات والأنشطة التي نذكر منها أمسية شعرية يوم 11 نوفمبر للشاعرة المغربية فدوى الزيّاني التي صدر لها شعرًا: "خريف أزرق"، 2014. مجموعة "إيماءات شعرية" 2014. "أسبق النهر بخطوة "، 2015. "خدعة النور في آخر الممر"، 2017.



ويوم 11 نوفمبر أيضاً سيفتتح معرض سيرن الذي سبق واستقبلته عمارة بن مطر هذه المرة في الكويت (مبنى فايزة الخرافي) وذلك بالتعاون بين مركز الشيخ إبراهيم والمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (سيرن) ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي وجامعة الكويت، ويستمر لغاية 18 يناير المقبل.



والموعد يوم 18 نوفمبر في قاعة المركز مع الناقد والشاعر والكاتب العراقي فاروق يوسف الذي نشر مجموعته الشعرية الأولى "أناشيد السكون" عام 1996، وبعدها ست مجموعات أخرى من الشعر وخمسة كتب للنقد الفني.



ويوم 25 نوفمبر في بيت عبد الله الزايد يتجدد الموعد مع الإعلامية الفلسطينية الأردنية منتهى عبد المجيد مصطفى الرمحي التي تعمل كمقدمة برامج بقناة العربية الإخبارية، منذ التحاقها بالقناة في العام 2003م وحتى الآن، ولها ثلاثة برامج مختلفة هي "بالمرصاد" و "حوار العرب" و "بانوراما".



والذي يميّز شهر نوفمبر أيضاً هو تنظيم معرض (جائزة الأغا خان للعمارة 2019)، والذي يقدم لمحة عامة عن المشاريع التي تم ترشيحها لنيل جائزة الأغا خان للعمارة في دورتها لعام 2019، بما في ذلك مشروع (إحياء مدينة المحرق) الفائز بالجائزة ضمن ستة مشاريع أخرى والذي احتفى بما حققه القطاع الخاص المتمثل بمركز الشيخ إبراهيم والقطاع العام المتمثل بهيئة البحرين للثقافة والآثار (عبر طريق اللؤلؤ) من إنجازٍ أهّل المدينة من الحصول على هذه الجائزة العالمية، يسلط المعرض الضوء على عدة مشاريع مقدمة من مختلف الدول الإسلامية من بنغلاديش، السنغال، فلسطين والصين. 



شهر ديسمبر يبدأ يوم 2 ديسمبر 2019م مع السفير الألباني والممثل الدائم لجمهورية ألبانيا لدى الأمم المتحدة السابق في نيويورك بين 2009 و2015، السيد فريت هوكسا والذي شغل منصب المدير العام للقضايا السياسية والاستراتيجية في وزارة أوروبا والشؤون الخارجية في ألبانيا خلال الفترة الممتدة من نوفمبر 2015 إلى مارس 2018.



ويوم 16 ديسمبر يستقبل المركز المغنية الفلسطينية سناء موسى التي تشتهر بتقديم العديد من الأغاني الفلكلورية والتراثية الفلسطينية، بدأت مسيرتها الفنية عام 2003 وفي عام 2008 قامت بتأسيس فرقة (نوى أثر)، صدر لموسى عدة البومات غنائية وأحيت العديد من الحفلات والمهرجانات حول العالم.



ويقدم بيت عبدالله الزايد يوم 23 ديسمبر السيد خليل الذوّادي، الأمين العام المساعد بجامعة الدول العربية، وعضو مجلس الشورى البحريني السابق، وسفير مملكة البحرين السابق لدى جمهورية مصر العربية، كما قام الذوّادي بمنصب المندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية (2004 -2010م)، والسفير غير المقيم لدى جمهورية السودان (2005م ـ 2010م).



وينتهي الشهر يوم 30 ديسمبر مع لقاء الكاتبة والأكاديمية العمانية السيدة جوخة الحارثي التي تلقّت علومها بين عمان والمملكة المتحدة، حصلت على درجة الدكتوراه في الأدب العربي الكلاسيكي في جامعة إدنبرة وهي حالياً أستاذ مساعد بقسم اللغة العربية بجامعة السلطان قابوس. 



وفي يناير يستقبل بيت الشعر الناقد الجزائري يوسف وغليسي الذي اشتغل صحفيا في الإعلام المكتوب، وتدرج من متعاون إعلامي إلى رتبة رئيس تحرير سنة 1995. هجر الصحافة ليشتغل أستاذًا مساعدًا في قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة قسنطينة، كما شغل منصب عضو اتحاد الكتاب الجزائريين وعضو مؤسس لرابطة (إبداع) الثقافية الوطنية وعضو مخبر السرد العربي بجامعة قسنطينة منذ سنة 1996.



ويحتفل مركز الشيخ إبراهيم يوم 12 يناير المقبل بذكرى تأسيسه الثامنة عشرة مع حفل موسيقي استثنائي لعازف البيانو والملحن الأردني زيد ديراني الذي طوّر في عام 2004 مشروعه ليصبح أوركسترا مكونة من 40 عازفًا من عشرين دولة من أنحاء العالم، قام ديراني بأداء عدة معزوفات موسيقية أمام عدة قادة معروفين حول العالم، كما أصدر ثلاثة أقراص موسيقية عكست دراسته في المعهد الوطني للموسيقى في عمّان وكلية بيركلي للموسيقى في بوسطن. 



كما يقدّم المركز يوم 13 يناير محاضرة مع عزيز العظمة الأستاذ الجامعي بجامعة أوروبا الوسطى في بودابست وفيينا، عمل أستاذًا في الجامعة الأمريكية في بيروت، وجامعة إكستر. كما عمل لفترة طويلة في معهد الدراسات المتقدمة (برلين)، والمعهد السويدي للدراسات المتقدمة (أوبسالا)، وكوليجيوم بودابست، وكاتي هامبرجر كوليج، ومؤسسة ألكسندر فون هومبولت.



أما يوم 20 يناير فالموعد مع الإعلامي اللبناني جمال فيّاض في بيت عبد الله الزايد، فيّاض هو صحافي وناقد فني وموسيقي حاصل على دكتوراه في الإعلام والتواصل من جامعة غرونوبل الفرنسية. عضو في نقابتي المحررين والصحافة. بدأ مسيرته الإعلامية في مجلة "الموقف" عام 1978. 



واللقاء الأخير للموسم سيكون يوم 27 ديسمبر مع سعادة السفيرة الفرنسية السابقة لدى مملكة البحرين السيدة مليكا برّاك، التي عملت بعد تسلمها لمهام عملها في المنامة على تعزيز العلاقات الثقافية الثنائية بين مملكة البحرين والجمهورية الفرنسية، كما وكانت لها بصمتها المميزة في الحراك الثقافي والفني.



هذا ويقدّم الموسم الثقافي العديد من ورش العمل في عمارة بن مطر ومنها "كيف تصنع كتاباً مع ستايدل"، حديث فنان مع إسحاق مدن و"جولة تصوير مشياً على الأقدام في المحرّق ليلاً"، (جولة توثيقية لعمارة البحرين الحديثة المبكرة عن قرب)، مع علي كريمي، أمسية مع فيلم (هنري كارتييه بريسون، العين الشغوفة)، حديث فنان مع منال الدويان، (أرشيف بابكو، الماضي الحاضر والمستقبل)، مع ستيف ليفر وعبدالله السادة (الحيوات المتعددة للصورة الفوتوغرافية) مع وحيدة مال الله والتي يمكن الحصول علة معلومات التسجيل فيها عبر موقع مركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث.







ن.ع/خ.أ



بنا 1709 جمت 05/10/2019