نائب وزير السياحة القبرصي يؤكد على أهمية تعزيز التعاون البحريني القبرصي في قطاع السياحة

  • article

المنامة في 15 سبتمبر /بنا/ أكد السيد سفاس بيرديوس، نائب وزير السياحة في جمهورية قبرص، على أهمية تعزيز التعاون بين مملكة البحرين وبلاده بما يصب في تطوير القطاع السياحي ومواكبته للمتغيرات في فترة ما بعد الجائحة.

 

جاء ذلك في تصريح خاص لوكالة أنباء البحرين (بنا)، على هامش الزيارة التي قام بها فخامة الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس للبحرين، مشدداً على أن هناك العديد من الفرص التي يمكن للبحرين وقبرص الاستفادة منها من خلال العمل المشترك.

 

وكان نائب وزير السياحة قد قدم عرضاً لممثلي الصحافة والإعلام والقطاع السياحي عن الإمكانيات السياحية في قبرص وإمكانيات الاستفادة منها في كلا البلدين الصديقين.

 

كما تحدث السيد بيرديوس عن مقومات السياحة في قبرص وعناصرها المختلفة وعن الاستراتيجية الوطنية للسياحة التي أطلقتها قبرص في يناير 2020، مشيراً إلى أن الاستراتيجية تطمح لوضع قبرص ضمن أكثر 30 وجهة سياحية تنافسية في العالم بحلول عام 2030.

 

وأشار نائب وزير السياحة إلى أن قبرص حازت المرتبة 44 في العام الماضي، وأن العمل جارٍ على تفعيل الأركان الخمسة للاستراتيجية وهي؛ جعل قبرص وجهة جذابة على مدار العام، ورفع جودة الخدمات السياحية بما يتناسب مع عوامل الجذب في قبرص، وتعزيز التحول الرقمي، وجعلها وجهة صديقة للبيئة، إضافة إلى إتاحة الفرصة لجميع السكان للاستفادة من السياحة.

 

وقال السيد بيرديوس إن التجربة السياحية في قبرص تضم الطبيعة والأنشطة الخارجية المتنوعة لجميع الأعمار فيها، إلى جانب السياحة التاريخية وفرصة الاستمتاع بالأطعمة المحلية والاطلاع على مختلف المناطق والقرى التي شهدت تطوراً في بناها التحتية لمنح السياح خدمات الضيافة المتميزة.

 

وتناول العرض الذي قدمه نائب الوزير ظروف جائحة كورونا وما فرضته من تغيير على توجهات تطوير السياحة، كما أشار إلى عددٍ من التغيرات على تعاطي الناس مع فكرة السياحة والسفر، خصوصاً مع جائحة كورونا وما فرضته من اتخاذ إجراءات السلامة مع إبداء قدر كبير من المرونة ومراعاة اختلاف الاحتياجات والتطلعات السياحية خلال هذه الظروف، مما عمل على استيعابه المعنيين بالقطاع السياحي من جهات رسمية ومشغلين ومقدمي خدمات الضيافة.

 

 ن ن /

 

م ع