وزارة الصناعة تقدم دعمها للمنصات البحرينية وتوفر حلولا مبتكرة لتجاوز تداعيات (كورونا)

  • article

المنامة في 31 مارس/ بنا / أكدت وزارة الصناعة والتجارة والسياحة دعمها للمنصات الإلكترونية والإبداعات البحرينية من الذين استشرفوا المستقبل وتوجهوا إلى عالم التكنولوجيا وطوروا منصات إلكترونية محلية  لتنافس المنصات العالمية بتقديم مجموعة من الخدمات المختلفة بكفاءة عالية وفي وقت يسير، وذلك للحد من تداعيات جائحة كورونا التي اسقطت بظلها الثقيل على مجريات الحياة من خلال العمل على توفير الاحتياجات الأساسية والضرورية دون الحاجة لمغادرة المنزل، فقد بات توفير هذه المنصات أمرا ضروريات لمواجهة هذا التحدي، وذلك في اطار مساعيها الداعمة للقطاع الخاص و بالأخص قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.


ووأوضح الوزارة أنها حريصة على تعزيز بيئة ريادة الأعمال وإطلاق المبادرات التي من شأنها دعم المؤسسات الناشئة وتنمية الصغيرة والمتوسطة منها، واليوم بدأنا نجني ثمار هذه المبادرات من خلال استعراض نماذج لمشاريع بحرينية تعمل بجهد لتلبية طلبات المستهلكين في ظروف استثنائية غير مسبوقة بطريقة مبتكرة وميسرة، مضيفة " من هنا تأتي منصة هوميز التي تعمل على توفير المواد الاستهلاكية كالمواد الغذائية والمستلزمات المنزلية".


وأشارت إلى أن هذه المنصة بحرينية شاملة، تهدف لتمكين البائعين المحليين وتزويد المستهلكين بجميع المنتجات والخدمات التي يحتاجها الفرد والأسرة عبر إتاحة تجربة التسوق الإلكتروني للمواد الغذائية، بالإضافة إلى مواد التنظيف، القرطاسية، الملابس والأزهار والحلويات الأثاث والمستلزمات المنزلية والكتب وغيرها، كل ذلك بضغطة زر من المنزل أما لتوصيل البقالة والمنتجات الطازجة عبر الإنترنت إلى سكنك يمكنك استخدام تطبيق بقالة الإلكتروني ، وكذلك تطبيق بقالات الذي يوسع دائرة التسوق لتشمل المزيد من المواد الغذائية وعدد أكبر من مزودي المنتجات المحليين.


أما منصة في لا للتسوق عبر الانترنت والتي تقدم مجموعة واسعة من الخدمات الحصرية لأكثر من 140 متجرا في البحرين، وأكثر من 70,000 منتج والتي تشمل الأدوات الصحية والألعاب ومنتجات التجميل والأدوات الرياضية والالكترونيات والأجهزة المنزلية وغيرها مع توفير خدمة التوصيل خلال ساعتين.


كما يمكن الحصول على الرعاية الطبية، والحصول على الاستشارة الطبية من خلال مكالمات الفيديو و ليس عليك سوى تحميل تطبيق دكتوري للخدمات الالكترونية. وهو التطبيق الذي يربط الأطباء المعتمدين مع المرضى في خصوصية تامة.


ولحجز موعدك مع الطبيب من المنزل، تقدم دوكوير. منصة لربط المرضى بمقدمي الرعاية الصحية والخدمات الطبية، من خلال حجز موعد مسبق مع الطبيب الذي يرغب المريض باختياره والمقارنة بين الأطباء من حيث سعر الاستشارة، تحديد وقت الانتظار، وغيرها لتجنب صفوف الانتظار.


أضف إلى ذلك بإمكانية شراء الأدوية أيضا من خلال تطبيق وياك. الذي يقدم خدمة توصيل الأدوية والمستحضرات الصيدلانية لأي موقع مجانًا.


من جانب آخر، ودعماً لقرار التعليم عن بعد وحفاظاً على سلامة الطلبة والطالبات، ولجعل العملية التعليمية أكثر انسيابية وسهولة ومتعة، يوفر تطبيق تلب للتعليم تجربة فريدة من نوعها، حيث يتيح التطبيق الربط الإلكتروني بين الطلبة وأولياء أمورهم مع معلمين خصوصيين لجميع المواد والمستويات الدراسية، إلى جانب توفير البرامج التعليمية لتطوير معارف الطلبة ومهاراتهم عبر حجز حصص أسبوعية مع المعلم المفضل بشكل فردي أو ضمن مجموعات. 


كما يمكن الطلبة والخريجين من ذوي الكفاءات العالية أن يصبحوا معلمين، في فرصة للاستفادة من قدراتهم ومهاراتهم مع تحقيق الكسب المادي.


أما منصة سبرينغرينغ المدرسية فهي تتيح لمستخدميها من المعلمين، الإداريين، والأهالي بالتواصل في آن ومكان واحد، إضافة لبعض الخدمات التسهيلية للمعلمين.


وتعد هذه المنصات سوقا افتراضيا يضم مشروعات محلية ابتكرتها مواهب بحرينية، وضعت بصمتها لتلامس احتياجات المواطن والمقيم في مملكة البحرين في هذا الوقت الاستثنائي، حيث تم ربط هذه المؤسسات بالمستهلك، وبدعمنا لهذه المؤسسات البحرينية فإننا نسهم في استمرارية و نمو أعمالها من خلال التكاتف والحث على مساندة هذه المؤسسات لتحقيق الفائدة المرجوة وتيسير أمور الحياة اليومية في ظل هذه التحديات الاستثنائية.