فيسبوك تكتشف شركة اسرائيلية تؤثر في الانتخابات بمختلف البلدان

  • article

القدس المحتلة في 16 مايو/بنا/ أعلنت شركة فيسبوك اليوم الخميس أنها حظرت شركة إسرائيلية أدارت حملة تأثير تهدف لعرقلة الانتخابات في مختلف البلدان وألغت عشرات الحسابات التي شاركت في نشر معلومات مضللة.


ونقلت وكالة أسوشييتد بريس الامريكية عن ناثانيل غليشر رئيس سياسة الأمن الإلكتروني في فيسبوك قوله للصحفيين اليوم الخميس أن عملاق التقنية تخلص من 65 حسابا و161 صفحة وعشرات المجموعات وأربع حسابات على انستغرام الكثير منها كان على صلة بمجموعة أرشميدس، وهي مؤسسة استشارية سياسية في تل أبيب تروج لمهاراتها في وسائل التواصل الاجتماعي وقدرتها على "تغيير الواقع."


وأضاف غليشر أن فيسبوك لم تتكهن بدوافع أرشميدس، التي يمكن أن تكون "تجارية أو سياسية."


وقال إن فيسبوك اكتشفت سلوكا مخادعا ومنسقا بحسابات تتظاهر في المقام الأول بأنها لمرشحين سياسيين وتنشر أخبارا مزيفة حول الانتخابات وتشوه سمعة المعارضين وتقدم نفسها وكأنها منظمات إخبارية محلية تزعم أنها تسرب معلومات سرية.


وبدا النشاط متركزا في دول أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى مع بعض الأنشطة المتناثرة في جنوب شرق آسيا وأمريكا الجنوبية حيث اجتذبت الصفحات 2.8 مليون متابع ومئات الآلاف من المشاهدات.


وقال غليشر إن مجموعة أرشميدس أنفقت نحو 800 ألف دولار على الإعلانات المفبركة ويرجع نشاطها المخادع إلى عام 2012. وأعلن أن فيسبوك حظرت شركة أرشميدس.


وعلى موقعها الإلكتروني، تقدم أرشميدس نفسها على أنها مؤسسة استشارية ضالعة في حملات الانتخابات الرئاسية.


والموقع لم يكن يحمل إلا قليلا من المعلومات، والشعار الذي يقول "حملات فائزة في أنحاء العالم"، فضلا عن فقرة غامضة عن برنامج "إدارة جماعية لوسائل التواصل الاجتماعي" يمكن من تشغيل "عدد غير محدود" من الحسابات على الانترنت.


الموقع الذي يحمل صورا من أفريقيا وأمريكا الجنوبية والكاريبي يتباهى أيضا بجهوده "لاستغلال كل فرصة متاحة لتغيير الواقع وفقا لرغبات عملائنا."


المدير التنفيذي لأرشميدس هو إليناداف هيمان، وفقا لشركة سويسرية للاستشارات، ويعد أحد مستشاري المجموعة أيضا.


وتقول نبذة عنه نشرت على الموقع الإلكتروني للشركة إنه المدير السابق لجماعة أصدقاء إسرائيل في أوروبا ومقرها ببروكسل، وهي جماعة ضغط وحشد إسرائيلية، كما عمل مستشارا سياسيا في البرلمان الإسرائيلي، وكان عميلا استخباراتيا سابقا للقوات الجوية الإسرائيلية.


س.ي



بنا 1634 جمت 16/05/2019