سمو الشيخ ناصر بن حمد يوجه لتنظيم سباق الاسطبلات الخليجية للقدرة

  • article

المنامة في 11 فبراير / بنا / بتوجيهات من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة سينظم الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة سباق الاسطبلات الخليجية للقدرة وذلك في اطار مهرجان كأس حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه لسباق القدرة خلال الفترة 27 فبراير لغاية الرابع من مارس 2019 الجاري برعاية مجموعة GFHالعالمية بيت التمويل الخليجي هذا و قد اعتمد سموه البرنامج العام لكأس جلالة الملك للقدرة.


ووجه سموه الى الإعداد والاستعداد المبكر والمكثف لإقامة مهرجان كأس حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه لسباق القدرة برعاية بيت التمويل الخليجي (GFH).

ومع بدء العد التنازلي لانطلاقة أقوى وأهم بطولات موسم سباقات القدرة الجاري وهي بطولة كأس جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن منافسات وسباقات بطولة كأس حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه ستحقق الأهداف المنشودة، وأبرزها تحقيق أفضل وأقوى النتائج والظهور بالمستوى الفني المأمول الذي يليق بالمستويات الفنية الرائعة التي يظهر عليها نجوم وأبطال مملكة البحرين في مختلف البطولات والمنافسات الدولية والعالمية.


واشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بمناسبة قرب انطلاقة أغلى الكؤوس إن هذا السباق يمثل أحد المعالم البارزة في خارطة سباقات القدرة في الموسم البحريني، ويشهد دائماً مواجهات ساخنة بين الفرسان والاسطبلات المنافسين ويرتفع فيه سقف التوقعات بشكل مثير في صفوف الجمهور والحضور، لا سيما وانه يحظى برعاية ومتابعة من قبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه الفارس الاول.


وأضاف سموه إن هذا السباق عند النظر إليه في سياق البرامج والسباقات الممتد طوال الموسم البحريني يسهم في بلورة حركة قوية على مستوى القاعدة لهذه الرياضة نظرا لإقامة مسابقات على مستوى الناشئين، علاوة على دوره في توسيع آفاق ونطاق التنافس بين العموم من مختلف الاسطبلات مؤكداً أن سباق جلالة الملك يتطلب توافقاً وانسجاماً كاملاً بين الفارس والجواد باعتبارهما فريقاً واحداً، وعليهما التعامل مع وتيرة السباق على نحو يمكن من إكمال المنافسة التي تمتد لمسافات شاقة، وبأسرع وقت ممكن.


وأوضح سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن السباق في هذا الموسم سيشهد منافسات قوية من جميع الفرسان المشاركين الذين يدركون أهمية الفوز بلقب أغلى الكؤوس في ظل المنافسة المشروعة من قبل جميع الفرسان وحرصهم على تحقيق المراكز الاولى في السباق من خلال استعدادهم الجيد لهذه البطولة.

وأشار سموه إلى أن هذه البطولة القوية والتي ستشهد مشاركة أقوى الفرسان والإسطبلات المحلية والخليجية من أجل الفوز بأغلى الألقاب، وتعطي الفرق والإسطبلات الرغبة الحقيقية والطموح القوي من أجل الفوز بالمراكز الأولى والصعود على منصات التتويج مؤكدا على المستوى الكبير الذي بلغته القدرة البحرينية بفضل الدعم الكبير والاهتمام المتواصل من قبل الفارس الأول في المملكة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه.


وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ثقته التامة بقدرات فرسان الإسطبلات المحلية والفريق الملكي على تحقيق النتائج الايجابية والمتميزة في هذا السباق الغالي والمثير والقوي، مؤكدا على التطور اللافت الذي حققه فرسان البحرين في السنوات الماضية في مختلف المشاركات المحلية والخارجية والتي أكد من خلالها فرسان البحرين قدرتهم على منافسة أقوى فرسان العالم، وذلك بعد الخبرة الكبيرة التي اكتسبوها بعد المشاركات الايجابية الناجحة في البطولات الخارجية والمنافسات المحلية.


واشاد سموه بالجهود التي يقوم بها الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة برئاسة سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة في سبيل إنجاح منافسات وبطولات الموسم من خلال توفير كل الدعم والاهتمام مؤكدا ان حرص الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة على إنجاح كأس جلالة الملك المفدى للقدرة باعتباره يحمل اسم جلالة الملك المفدى الداعم الاكبر لرياضة القدرة في المملكة والتي حققت انجازات باهرة بفضل الرعاية الملكية السامية.


ورحب سموه بجميع الفرسان والإسطبلات الذين سيشاركون في منافسات هذه البطولة التي يتوقع لها الكثير متمنيا سموه كل التوفيق لجميع الفرسان المشاركين بهذا الموسم مشيرا الى أن مشاركة نخبة الفرسان في المملكة تؤكد السمعة الطيبة التي تتمتع بها بطولات القدرة التي تنظم في المملكة وعلى رأسها بطولة كأس جلالة الملك المفدى، إذ أن هذه المشاركة القوية ستزيد من قوة البطولة وإثارتها.


كما ثمن سموه رعاية بيت التمويل الخليجي (GFH) لبطولة كأس جلالة الملك للقدرة والتي أكد أنها ستحقق الرؤى والتطلعات لتحقيق جميع عوامل النجاح وما يطمح له المنظمون والقائمون خصوصاً أنها تعتبر من أقوى وأكبر بطولات وسباقات القدرة وتحظى بمشاركة خليجية وبحرينية واسعة من جميع الفرسان والفارسات.

هذا و سوف يعلن الاتحاد الملكي للفروسية و سباقات القدرة عن الجوائز القيمة للبطولة فيما بعد .


ت.و/و.ش


بنا 0848 جمت 11/02/2019