مسؤول يمني: مقتل وإصابة 86 مدنياً على يد الحوثيين في الحديدة الشهر الماضي

  • article

صنعاء في 12 فبراير /بنا/ أعلن مسؤول عسكري يمني موال للحكومة المعترف بها دوليا، اليوم الأربعاء، مقتل وإصابة 86 مدنيا خلال شهر، على يد مسلحي المليشيا الحوثية في محافظة الحديدة، غربي البلاد.

وقال وضاح الدبيش، الناطق باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي في بيان صحافي، إن خروقات مليشيا الحوثي في الحديدة بلغت 28 ألفا و55 خرقا خلال شهر يناير الماضي.

وأكد المسؤول اليمني في بيان مقتل 24 مدنياً وإصابة 62 آخرين على يد مليشيا الحوثي، فضلا عن تدمير 15 منزلا وسبعة مزارع و 22 مركبة مدنية.

وأفاد أن مليشيا الحوثي "استحدثت 171 خندقا ونفقا، في نقاط المراقبة وباقي المحاور، ونصبت مرابض مدفعية بلغ عددها 113".

وأضاف: "توسعت مليشيا الحوثي في زراعة حدائق الموت بشكل فاق كل الشرائع والقوانين العسكرية والإنسانية، واستقدمت المليشيا خبراء المفرقعات والعبوات من محافظة صعدة بينهم أجنبيان".

وأشار الدبيش إلى أن الفريق الحكومي، طالب البعثة الدولية الخاصة بمراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة، بتغيير موقع نقطة المراقبة وعمل الضمانات اللازمة بعدم استخدام المليشيات لمنطقة المراقبة كمرابض لمدفعياتهم.

وقال: "كما طالب الفريق الحكومي بتغيير موقع البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة لمتابعة سير وقف إطلاق النار في مناطق أكثر أمنا تابعة للحكومة الشرعية، وحتى الآن لم يتم الرد".

وتابع المسؤول العسكري: "لذلك، فإن الرهان على قدرة المبعوث الدولي، مارتن جريفيث على تصحيح تلك التجاوزات بدون وجود ضغط حقيقي من المجتمع الدولي على النظام الإيراني، الذي يمتلك قرار الميليشيا، يعد ضربا من الخيال، ويفتح الباب أمام مرحلة أخرى من المراوغات".



ع - م/ع إ ح

بنا 2031 جمت 12/02/2020