وكيل البلديات يسلم منزلين في المحرق ضمن مشروع إعادة تأهيل البيوت

  • article

المنامة في 30 يونيو / بنا / سلم المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة وكيل الوزارة لشؤون البلديات في وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني، منزلين في منطقتي المحرق ضمن مشروع البيوت الآيلة للسقوط.

 وخلال الزيارة التي قام به وكيل شؤون البلديات أكد أن هذا المشروع الرائد الذي أطلقه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، من خلال مكرمة سامية لتأهيل البيوت الآيلة للسقوط يعتبر أحد المشاريع التنموية الرائدة للارتقاء بالتنمية الحضرية.

 وحضر تسليم المنزلين مدير إدارة التنمية الحضرية المهندسة راوية المناعي وعدد من المختصين من هيئة البحرين للثقافة والآثار كما حضر من مجلس بلدي المحرق العضو صالح بوهزاع.

 وأكد وكيل الوزارة لشئون البلديات أن الارتقاء بالتنمية الحضرية في المناطق المختلفة وجودة مستوى الخدمة هي أساس تطوير منظومة العمل البلدي.

 واوضح بأن الوزارة مستمرة في عملها في الانتهاء من باقي المنازل المدرجة في المشروع وذلك بالتنسيق والتعاون مع المجالس البلدية بالإضافة الى هيئة الثقافة والتراث والتي تعتبر شريكا في التصاميم والاشراف على المنازل ذات الطابع التراثي.

 وأكد على متابعة سعادة المهندس عصام بن عبدالله خلف وزير الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني لمشروع إعادة تأهيل البيوت واهتمام بالارتقاء بمستوى التنمية الحضرية في جميع مناطق البحرين.

 من جهتها قدمت مديرة إدارة التنمية الحضرية المهندسة راوية المناعي شرحا مفصلا للمنزلين حيث قالت المنزل الاول يقع في مجمع 213 وعلى مساحته 216 متر مربع و يتكون من 4 غرف وصاله و3 حمامات ومطبخ ومخزنين وقد تمت المحافظة على حجرة واحدة لقيمتها المعمارية، أما المنزل الثاني فيقع في منطقة المحرق مجمع 203 وتبلغ مساحته 168 متر مربع ويتكون من 3 غرف وصالتين و3 حمامات ومطبخ ومخزن وقد تمت المحافظة على حجرة ومطبخ وحمام لقيمتهم المعمارية.


ل ب / ع ع