انهيار كاتدرائية نوتردام والرئيس الفرنسي ماكرون يتوجه الى موقع الحريق

  • article

باريس في 15 ابريل/بنا/ توجه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى موقع كاتدرائية نوتردام بعدما قرر إرجاء الخطاب الذي كان سيلقيه مساء الاثنين بسبب "الحريق الرهيب الذي دمر نوتردام دو باري"، بحسب الرئاسة الفرنسية.



وحسب وكالة الانباء الفرنسية أن الرئاسة لم تحدد متى سيلقي الرئيس ماكرون خطابه، بينما تبث جميع أجهزة التلفزيون وشبكات التواصل الاجتماعي صوراً للكاتدرائية القوطية، وهي رمز لباريس، تلتهمها النيران.



وكان من المتوقع أن يكشف الرئيس الفرنسي سلسلة اجراءات يعتزم اتخاذها للرد على المطالب السياسية والاجتماعية والاقتصادية للمحتجين من حركة السترات الصفراء الذين يتظاهرون في مختلف انحاء البلاد منذ خمسة أشهر.



معلومات عن كاتدرائية نوتردام



كاتدرائية نوتردام (بالفرنسية : Notre Dame de Paris، وبالعربية كاتدرائية سيدتنا (العذراء) لباريس هو المبنى الديني الرئيسي بباريس تقع في الجانب الشرقي من إيل دولا سيتي (جزيرة المدينة) أي في قلب باريس التاريخي ،يمثل المبنى تحفة الفن القوطي المعماري الذي ساد القرن الثاني عشر حتى بداية القرن السادس عشر. ويعد من المعالم التاريخية في فرنسا ومثالا على العمارة القوطية الفرنسية. وجاء ذكرها كمكان رئيسي للأحداث في رواية أحدب نوتردام للكاتب فيكتور هوجو، ويعود تاريخ إنشاء المبنى إلى العصور الوسطى.



تقوم كاتدرائية نوتردام في مكان بناء أول كنيسة مسيحية في باريس، وهي بازيليك القديس إستيفان والتي كانت بدورها مبنية على أنقاض معبد جوبيتير الگالو-روماني، النسخة الأولى من نوتردام كنت كنيسة بديعة بناها الملك شيلدبرت الأول ملك الفرنجة وذلك عام 528م، وأصبحت كاتدرائية مدينة باريس في القرن العاشر بشكلها القوطي.



الموقع الالكتروني كاتدرائية نوتردام



http://www.notredamedeparis.fr/





خ.أ



بنا 1818 جمت 15/04/2019