جلالة الملك المفدى يتلقى برقيات تهنئة من كبار أفراد العائلة المالكة الكريمة ورئيس مجلس الشورى والوزراء وكبار المسئولين وأعضاء مجلس الشورى بمناسبة التوقيع على إعلان تأييد السلام مع إسرائيل

  • article

  المنامة في 16 سبتمبر / بنا / تلقى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه برقيات تهنئة من معالي رئيس مجلس الشورى وأصحاب المعالي والسعادة الوزراء وكبار المسئولين، بمناسبة التوقيع على إعلان تأييد السلام بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل.  


 وأعرب الجميع في برقياتهم عن خالص التهاني إلى جلالة الملك المفدى ، مؤكدين تأييدهم التام والمطلق لهذه الخطوة التاريخية الشجاعة والحكيمة التي تجسد النهج الحكيم لصاحب الجلالة في الانفتاح والتعايش على الجميع والتواصل البناء والتعاون المثمر بين مختلف الدول والشعوب ، كما تعكس جهود جلالته البارزة وحرصه المشهود على إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي واقامة السلام العادل والشامل والدائم في منطقة الشرق الاوسط لتنعم دولها وشعوبها بالسلام والأمن والأمان والاستقرار، داعين الله سبحانه وتعالى أن يحفظ جلالته ويرعاه ويمتعه بموفور الصحة والعافية وطول العمر وأن يوفقه ويسدد على طريق الخير خطاه.


 وتلقى جلالة الملك المفدى برقية تهنئة من سمو الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس العائلة المالكة، أكد فيها التأييد المطلق والتام للمبادرة التاريخية الحكيمة والتي تعكس رؤية جلالة الملك المفدى السديدة في التعايش السلمي والحوار بين الاديان والثقافات المختلفة بما يسهم في تحقيق مستقبل أكثر أمانًا واستقرارًا لجميع شعوب المنطقة.


 كما تلقى جلالته رعاه الله برقية تهنئة من معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، أكد فيها تأييده ومساندته لهذه الخطوة المتقدمة والمبادرة التاريخية  الشجاعة التي اتخذها جلالته حفظه الله والتي جسدت النهج السامي في التعايش والحوار والانفتاح واشاعة السلام العادل والشامل في سبيل انهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي ودعم مسيرة السلام في الشرق الاوسط وتحقيق الامن والاستقرار والرخاء لتنعم دول وشعوب المنطقة بمستقبل آمن.


 كذلك تلقى حضرة صاحب الجلالة برقية تهنئة من معالي الشيخ خليفة بن راشد بن عبد الله آل خليفة رئيس المحكمة الدستورية، هنأ فيها جلالته بمناسبة التوقيع على إعلان تأييد السلام مع إسرائيل، مؤكدًا ان خيار السلام الذي اختاره جلالته كخيار استراتيجي جاء تجسيدًا لرؤية جلالته الثاقبة ونهجه الحكيم ، سائلاً المولى تعالى ان يحفظ جلالته ويسدد خطاه للسير قدما لتعزيز مبادئ الشرعية الدولية للتعايش في أمن وسلام.


 وتلقى صاحب الجلالة حفظه الله ورعاه برقية تهنئة من سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم، أشاد فيها بهذه المبادرة الشجاعة التي تجسد الرؤية الحكيمة لجلالة الملك المفدى لتحقيق الامن والاستقرار في المنطقة العربية والشرق الاوسط ضمن التوجهات الراسخة لمملكة البحرين بقيادة جلالته رعاه الله بتعزيز سبل الحوار والتعايش مع التأكيد على السلام العادل والشامل الذي يضمن حقوق الجميع.


 كما تلقى جلالته برقية تهنئة من سعادة المستشار عبد الله بن حسن البوعينين رئيس محكمة التمييز نائب رئيس المجلس الاعلى للقضاء، أعرب فيها عن تأييده ومساندته لهذه الخطوة التاريخية التي اتخذتها المملكة بقيادة جلالته رعاه الله، داعيًا الله تعالى ان يحفظ جلالة الملك المفدى ويمتعه بموفور الصحة والعافية وان يحقق لمملكة البحرين المزيد من التقدم والرخاء والرفعة.


 وتلقى جلالته رعاه الله برقية تهنئة من سعادة الدكتور محمد علي بن الشيخ منصور الستري مستشار جلالة الملك المفدى لشئون السلطة التشريعية ، أعرب فيها عن تأييده لنهج جلالته الحكيم لحماية المصالح العليا للمملكة ، مثمنًا المواقف الثابتة لجلالته في دعم القضية الفلسطينية وهي محل التقدير والاعتزاز من قبل المجتمع البحريني والعربي والدولي وموضع اشادة العالم المتطلع الى السلام والاستقرار والامن والازدهار للدول والمجتمعات الانسانية كافة.


 كما تلقى جلالته برقية تهنئة من سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد وزير شئون الشباب والرياضة ، هنأ فيها جلالة الملك المفدى بتوقيع  اعلان تأييد السلام مع اسرائيل ، وأشاد بهذه بالخطوة التاريخية الشجاعة والتي ستكون لها انعكاسات ايجابية على احلال السلام والاستقرار والتعايش والتآخي في الشرق الاوسط والعالم.


 وتلقى جلالته برقية تهنئة من الفريق عادل بن خليفة الفاضل رئيس جهاز المخابرات الوطني ، أعرب فيها باسمه ونيابة عن كافة منتسبي جهاز المخابرات الوطني عن أخلص التهاني لصاحب الجلالة بهذه الخطوة التاريخية الشجاعة ، وأكد انها ستكون مرتكزا اساسيا للتوصل الى السلام العادل والشامل واعادة الأمن والاستقرار والازدهار في منطقة الشرق الاوسط.


 كما تلقى جلالته برقية تهنئة من سعادة الشيخ عبد الله بن خالد بن عبد الله ال خليفة رئيس مجلس ادارة نادي الرفاع الرياضي، هنأ فيها جلالة الملك المفدى باسمه ونيابة عن مجلس الادارة وكافة منتسبي النادي ، وأشاد بجهود جلالته ودعمه لاحلال السلام وارساء الامن في المنطقة بما يضمن لشعوبها واجيالها القادمة العيش في بيئة أمن مستقرة.


 وتلقى جلالته برقية تهنئة من سعادة الشيخ خليفة بن عبد الله آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني للرياضات البحرية ، رفع فيها أصدق التهاني الى صاحب الجلالة ، مؤكدًا ان هذه الخطوة التاريخية ستسهم في تحقيق مستقبل أكثر امانًا واستقرارًا وازدهارًا لكافة شعوب المنطقة ودعم القضية الفلسطينية.


 كذلك تلقى جلالة العاهل المفدى برقية تهنئة من سعادة السيد صباح بن سالم الدوسري عضو مجلس الشورى، أكد فيها الوقوف صفًا واحدًا خلف قيادة جلالته الحكيمة والتأييد المطلق لهذه الخطوة التاريخية والتي تؤكد على نهج جلالته الراسخ في دعم جهود ارساء دعائم الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة وبما يحقق المصالح العليا لمملكة البحرين على مختلف الاصعدة.


 كما تلقى جلالته برقية تهنئة مماثلة من سعادة  السيد عبد الرحمن محمد سيف جمشير عضو مجلس الشورى اكد فيها ان هذه الخطوة التاريخية ستسهم في تعزيز الامن والسلام في المنطقة والعالم وتفضي الى سلام شامل يضمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق.


 وتلقى جلالة الملك المفدى برقية تهنئة من سعادة السيد رضا ابراهيم منفردي عضو مجلس الشورى اشاد فيها بالجهود الكبيرة لجلالة الملك والتي تعكس حرص المملكة المتواصل لتعزيز وترسيخ دعائم الامن والإستقرار والسلام في المنطقة والعالم.


 كما تلقى جلالته حفظه الله برقية تهنئة من السيد عبد الله بن حمد الماجد النعيمي نيابة عن قبيلة النعيم رفعوا فيها خالص التهاني والمشاعر الصادقة والولاء على هذه الخطوة التاريخية بالتوقيع على اعلان تأييد السلام، معربين عن بالغ الاعتزاز بجهود جلالة الملك المفدى وسعيه الى تحقيق السلام والاستقرار العالمي والتآخي والتسامح بين مختلف الأديان والثقافات.


 وتلقى صاحب الجلالة برقية تهنئة مماثلة من كافة افراد قبيلة الرميحي رفعوا فيها خالص التهاني بهذه الخطوات المباركة التي تعكس رؤى جلالته حفظه الله من أجل ازدهار ونماء وطننا العزيز ونشر السلام والاستقرار في ربوع المنطقة ، مؤكدين وقوفهم صفًا واحدًا خلف قيادة جلالة الملك المفدى.


 كذلك تلقى جلالته برقية تهنئة من عائلة الذواودة  اكدوا فيها وقوفهم جميعًا صفًا واحدًا خلف قيادة جلالة الملك المفدى ، مشيدين  بنهج جلالته الراسخ والثابت تجاه قضايا الامتين العربية والاسلامية.


 وتلقى جلالته برقية تهنئة من الدكتور جاسم بن أحمد السعيدي عضو مجلس النواب السابق رفع فيها خالص التهاني والمشاعر الصادقة والولاء على هذه الخطوات التاريخية والتي تؤكد على نهج جلالة الملك المفدى الراسخ والثابت في تعزيز فرص الامن والاستقرار والسلام العادل والشامل في المنطقة.


 كما تلقى جلالته برقية تهنئة من السيد رشدي آل عريقات وعائلته وعموم آل عريقات في البحرين، باركوا فيها الخطوات  والقرارات السيادية التي اتخذتها المملكة بقيادة جلالة الملك المفدى لما فيه مصلحة ومستقبل البحرين ، مشيدين بمواقف جلالته الداعمة لحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة.


م ف