رئيس الوزراء السوداني يشكل لجنة تحقيق مستقلة في أحداث فض الاعتصام التي راح ضحيتها العشرات من القتلى

  • article

الخرطوم في 21 سبتمبر/بنا/ أصدر رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك اليوم السبت قرارا بتشكيل لجنة التحقيق المستقلة في أحداث القيادة العامة التي وقعت في الثالث من يوليو الماضي.


وذكرت وكالة السودان للانباء (سونا) " أن القرار جاء بموجب الوثيقة الدستورية ونص على تشكيل اللجنة من سبعة افراد تتضمن قاضي محكمة عليا (رئيسا) وممثلا لوزارة العدل (مقررا) وممثلين لوزارة الدفاع والداخلية وشخصيتين مستقلتين من بينهما محام، كما للجنة الاستعانة بمن تراه مناسبا بما في ذلك الاستعانة بدعم أفريقي واستلام الشكاوى من الضحايا وأولياء الدم والممثلين القانونيين".


وتكمل اللجنة أعمالها خلال ثلاثة اشهر ويحق لها التمديد لفترة مماثلة إذا اقتضت الضرورة كما تعمل اللجنة باستقلال تام عن اي جهة حكومية او عدلية او قانونية فيما سيتم اعلان اسماء عضوية اللجنة لاحقا.


وتتضمن لجنة التحقيق التقصي في اعمال العنف منذ عزل الرئيس السابق عمر البشير في الحادي عشر من ابريل وخاصة في الثالث من يونيو عندما فضت قوات نظامية ميدان الاعتصام ما ادى الى مقتل 61 شخصا بحسب المجلس العسكري فيما تقول المعارضة ان اكثر من 130 شخصا قتلوا اضافة الى عشرات المفقودين والمصابين.


واعترفت السلطات بمقتل نحو 90 شخصا في الاحتجاجات التي اندلعت في ديسمبر وقادتها قوى الحرية والتغيير وقادت لعزل البشير، بينما تقول لجنة الأطباء المركزية المحسوبة على قوى الحرية والتغيير ان نحو 250 شخصا قتلوا. 


خ.أ


بنا 2208 جمت 21/09/2019