بريطانيا تطلق رؤية واستراتيجية عسكرية جديدة لحماية مصالحها عقب الانفصال

  • article

لندن في 12 فبراير/بنا/  أكّد وزير الدفاع البريطاني غافين ويليامسون "أن التحديات الأمنية العالمية تستوجب استعداد القوات المسلحة البريطانية واكتمال جاهزيتها العسكرية في ظل التنافس في العالم".


وشدّد ويليامسون، في محاضرة ألقاها في المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية والأمنية ، الليلة الماضية، على أهمية أن تحافظ بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي على دورها الريادي كقوى عسكرية كبرى مشدداً على أهمية الاستعداد للتنافس من اجل الدفاع عن مصالح بريطانيا في العالم.


وأعلن عن حزمة إجراءات جديدة لتنفيذ رؤية بلاده الدفاعية الجديدة لتشمل تطوير القدرة الاستراتيجية من خلال إنشاء مجموعتين هجوميتين جديدتين.


وذكر "أن سلاح الجو الملكي سوف يقوم أيضا بزيادة عدد أسراب مقاتلات (التايفون) من خمسة إلى سبعة مما يثبت أن المملكة المتحدة لا تزال ملتزمة بالدفاع عن نفسها وحلفائها في أنحاء العالم".



خ.أ


بنا 1040 جمت 12/02/2019