افتتاح مركز الزوّار أواخر نوفمبر ..هيئة الثقافة تواصل عملها لانجاز موقع طريق اللؤلؤ بالمحرّق

  • article
  • article

المنامة في 9 اكتوبر / بنا / تواصل هيئة البحرين للثقافة والآثار جهودها في الحفاظ على التراث المادي وغير المادي لمهنة صيد اللؤلؤ بمدينة المحرّق، حيث تعمل حالياً على إنجاز مركز الزوار الرئيسي لموقع "طريق اللؤلؤ: شاهد على اقتصاد جزيرة"، والذي من المخطط افتتاحه نهاية شهر نوفمبر القادم برعاية كريمة وسامية من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه. 


وكان موقع طريق اللؤلؤ قد تم إدراجه على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو عام 2012، لما يحتويه هذا المسار من شواهد تاريخية تدل على حقبة من تاريخ اقتصاد اللؤلؤ في الخليج العربي والذي تعود ممارساته لحوالي سبعة آلاف عام.


ويقع مركز الزوّار الرئيسي بين العمارات التاريخية في السّوق القديم لمدينة المحرّق، حيث تم تصميمه على شكل هيكل بسقف واحد يوفر الحماية لأطلال عمارة يوسف علي فخرو التي تم بناؤها في ثلاثينيات القرن العشرين، إضافة إلى توفير مساحة عامة لتجمّع الزوار والسكّان المحليين. 


وستقوم سلسلة من 15 برجاً هوائياً بتلطيف الأجواء تحت السقف الذي تحمله منظومة هندسية مكونة من أعمدة مصممة لتتباين مع الأطلال الأثرية..

كما سيوفر المبنى مدخلاً مميزاً لطريق اللؤلؤ يربط ما بين شارع 10 وشارع التجّار والسوق التاريخي للمحرّق. 


ويستهدف مركز زوار طريق اللؤلؤ شريحة واسعة من الجمهور وسيكون بمثابة مركز مجتمعي يحتوي على مساحة للمعارض وأماكن مخصصة للأطفال وإقامة ورش العمل، فضلاً عن احتوائه أرشيفاً لتراث اللؤلؤ ومكتبة ومرافق لعقد المؤتمرات.


ويعد مركز الزوار الرئيسي محطة واحدة على "طريق اللؤلؤ، شاهد على اقتصاد جزيرة"، فمسار الموقع يبدأ من البحر حيث تستقر ثلاث هيرات (وهي أماكن استقرار المحار الذي يُستخرج منه اللؤلؤ) ويمتد إلى ساحل قلعة بوماهر أقصى جنوب المحرّق، ومن ثم يسرد بقية الحكاية 16 مبنى أثرياً داخل المدينة تم توزيعها على 11 مجمّعاً.


ورغم استمرار أعمال الترميم والتشييد في مشروع طريق اللؤلؤ، إلا أنه من الممكن زيارة بعض أجزائه، حيث تقدّم هيئة البحرين للثقافة والآثار رحلات بحرية عبر المراكب تنطلق من متحف البحرين الوطني يوميا من الساعة 8:00 صباحاً وحتى 5:00 مساءً وتصل إلى قلعة بوماهر ومركز، والذي يقدّم رؤية متكاملة حول جميع مكونات المشروع. كما يمكن زيارة بيت الغوص، بيت النوخذة (المتفرع عن مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث)، بيت العلوي وسوق القيصرية.


ولبعض التعريف أكثر بموقع طريق اللؤلؤ، تقدّم هيئة الثقافة موقعاً إلكترونيا بالمشروع يحمل عنوان www.pealringpath.bh ويمكن تصفّحه باللغتين العربية والإنجليزية، ويحتوي على أقسام مختلفة يمكن من خلال تصفّحها الاطلاع على كافة المعلومات المتعلقة بطريق اللؤلؤ، أهمية إدراجه على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو، كيفية زيارته، معلومات حول مركز الزوار الرئيسي، معلومات حول مركز زوار قلعة بوماهر، تفاصيل حول متحف اللؤلؤ وغيرها الكثير. كذلك فإن الموقع يوفّر العديد من الصور المتعلقة بالطريق وبيوته المختلفة، إضافة إلى خرائط توضيحية للمسار.


خ.ب/س.ي


بنا 1215 جمت 09/10/2018