منتخبنا الوطني لكرة القدم يستأنف تدريباته استعدادا للقاء الهند "المصيري" في كأس آسيا

  • article

أبوظبي في 11 يناير / بنا / استأنف منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تدريباته الاستعدادية لمباراة الهند ضمن الجولة الثالثة من المجموعة الأولى لكأس آسيا 2019 المقامة حاليا في الإمارات وتستمر حتى 1 فبراير المقبل.


وجاءت عودة المنتخب للتدريبات بعدما أنهى لقاء الجولة الثانية في المجموعة، إذ خسر أمام تايلند بهدف دون رد، في حين كان قد تعادل في الجولة الأولى أمام الإمارات بهدف لكل طرف.


وبناء على النتائج المسجلة في أول جولتين، فإن منتخبنا يملك نقطة واحدة فقط في المركز الأخير على سلم ترتيب المجموعة، إذ يتصدر منتخب الإمارات برصيد 4 نقاط، ثم تايلند والهند بواقع 3 نقاط لكل منتخب، وأخيرا منتخبنا.


وفقد منتخبنا فرصة المنافسة على صدارة المجموعة الأولى بعد خسارته من تايلند، وبات أمام خيار وحيد يتمثل في تحقيق الفوز ولا غيره أمام الهند خلال المباراة المهمة والمرتقبة التي ستجمعهما يوم الإثنين المقبل الموافق 14 يناير الجاري.


وسيكون الفوز فقط الطريق الوحيد للمنتخب من أجل المنافسة على التأهل للدور الثاني، إذ أن فوزه على الهند وفوز الإمارات على تايلند في الجولة الأخيرة سيؤهل منتخبنا الوطني في وصافة المجموعة، كما سيدخل في حسابات أخرى في حال تساويه في النقاط مع المنتخبين الإماراتي أو التايلندي، خصوصا وأن نظام التأهل يسمح بترشح أفضل 4 منتخبات احتلوا المركز الثالث من بين المجموعات الست في البطولة.


ويدرك لاعبو منتخبنا الوطني أهمية الجولة المقبلة؛ كونها مصيرية ومفتاح للتأهل إلى دور الـ 16، حيث يدخل المنتخب اللقاء بخيار وحيد وبشعار لا غنى عن الفوز.


وبلا شك، فإن المنتخب يملك حصتين تدريبيتين قبل المباراة المهمة أمام منتخب الهند يوم الإثنين المقبل، والتي ستلعب عند 7 مساء بتوقيت البحرين (8 مساء بتوقيت الإمارات) على ملعب نادي الشارقة في إمارة الشارقة.


وأجرى منتخبنا الوطني، تدريبا صباحيا، اليوم، وذلك على الملعب الفرعي لنادي الوصل في إمارة دبي. واشتملت الحصة التدريبية التي امتدت حوالي ساعة واحدة على تمرينات استشفائية للاعبين الأساسيين الذين خاضوا لقاء الجولة الثانية أمام منتخب تايلند، فيما تدرب اللاعبون البقية بصورة خفيفة.


وشهد المران تواجد جميع اللاعبين الـ 23 المتواجدين في القائمة، وهم: سيد شبر علوي، عبدالكريم فردان، يوسف حبيب، سيد رضا عيسى، أحمد ميرزا، أحمد جمعة، أحمد عبدالله، وليد الحيام، سيد مهدي باقر، أحمد بوغمار، حمد شمسان، عبدالوهاب علي، كميل الأسود، جاسم الشيخ، علي حرم، علي مدن، مهدي حميدان، سيد ضياء سعيد، محمد مرهون، جمال راشد، محمد الرميحي، عبدالله يوسف وسامي الحسيني.


وغادر المنتخب خلال الفترة المسائية إلى إمارة الشارقة؛ استعدادا لخوض مباراة الجولة الثالثة أمام منتخب الهند يوم 14 يناير الجاري، والذي سيقام على نادي الشارقة. ويستقر المنتخب في الشارقة بفندق "هلتون الشارقة".


وأكد عضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم ورئيس لجنة التدريب والتطوير ياسر الرميثي أن منتخبنا الوطني يملك الأفضل ليقدمه في منافسات كأس آسيا المقامة حاليا في دولة الإمارات العربية المتحدة.


وأوضح ياسر الرميثي أن منتخبنا ورغم خسارته في الجولة الثانية أمام منتخب تايلند، إلا أنه يملك إمكانات أفضل ومستويات أعلى من أجل تقديمها في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات؛ للعب على تحقيق الفوز والظفر ببطاقة الترشح إلى دور الـ 16.


وأكد الرميثي أن المنتخب لم يوفق في الظهور بصورة إيجابية خلال لقاء تايلند الذي خسره في الجولة الثانية، مشيرا إلى أن هذه الأمور طبيعية في كرة القدم وتحدث لجميع الفرق، مبينا أن الأحمر قادر على تحقيق العودة الإيجابية والتأهل إلى الدور الثاني.


وبين أن الظهور المميز للمنتخب في الجولة الافتتاحية أثبت قدرات وإمكانات المنتخب، مشيرا إلى أن اللاعبين سيكونوا على قدر المسؤولية ويتجاوزون محطة الهند المقبلة بنجاح والمضي قدما نحو التواجد في دور الـ 16.


ولفت إلى أن المباراة المقبلة أمام منتخب الهند لن تكون سهلة بالتأكيد، مشيرا إلى أهمية الفوز للاستمرارية في المسابقة.


وأوضح ياسر الرميثي أن عزيمة لاعبي المنتخب قوية من أجل المنافسة على الوصول إلى دور الـ 16، مؤكدا الثقة الكبيرة بإمكاناتهم نحو حصد بطاقة التأهل.


ونوه الرميثي بالدور البارز الذي تقوم به الجماهير البحرينية الوفية في مساندتها للمنتخب خلال الاستحقاق الآسيوي، مشيرا إلى أن التواجد الفعال للجمهور خلال أول جولتين أمر يفتخر به؛ كونها جماهير وفية تساند وتؤازر منتخبها وتشد على أزره في سباق تحقيق أفضل النتائج.


كما أكد لاعب منتخبنا الوطني عبدالله يوسف أن اللاعبين طووا صفحة المباراة الثانية في البطولة، والتي انتهت بخسارة المنتخب أمام تايلند بهدف دون رد.

وقال عبدالله يوسف إن تركيز اللاعبين منصب حاليا وبشكل كامل على لقاء الجولة الثالثة أمام منتخب الهند، وهي المباراة المهمة والمصيرية التي تنتظر "الأحمر" نحو سباق الوصول إلى دور الـ 16.


وأكد عبدالله يوسف أن المباراة المقبلة لن تكون سهلة على الإطلاق، مشيرا إلى أهمية الدخول بشكل إيجابي وقوي من أجل تحقيق الفوز.


وأشاد بدور الجماهير البحرينية الوفية التي ساندت المنتخب خلال أول مباراتين، مؤكدا أن تواجدها خلال لقاء الجولة الثالثة سيشد من أزر اللاعبين ويحفزهم لتقديم أفضل العطاءات داخل المستطيل الأخضر.


وقال لاعب منتخبنا الوطني علي مدن إن الأحمر لم يدخل لقاء تايلند بالصورة المطلوبة، خصوصا في البداية. وأشار في تصريح له بعد الخسارة بهدف إلى أن المنتخب صار لزاما عليه التعويض وتحقيق الفوز من أجل الظفر ببطاقة التأهل، مؤكدا أن المنتخب بات أمام خيار وحيد متمثل في تحقيق الفوز على الهند؛ من أجل حجز مقعد بدور الـ 16.


وأوضح أن المنتخب قادر على تقديم المستوى المميز الذي ظهر عليه من خلال مباراة الافتتاح أمام منتخب الإمارات صاحب الأرض والضيافة، مشيرا إلى أن الجميع طوى صفحة مباراة تايلند وما حصل فيها، وأن التركيز حاليا منصب على لقاء تايلند المهم والمصيري.


وقال حارس منتخبنا الوطني سيد شبر علوي إن زملائه اللاعبين في المنتخب لم يكونوا في الصورة المعهودة خلال لقاء تايلند الذي خسره "الأحمر" بهدف دون رد ضمن إطار الجولة الثانية للمجموعة الأولى.


وأكد سيد شبر علوي أن المنتخب لم يستثمر الفرص التي سنحت له خلال المباراة أمام تايلند، مشيرا إلى أن هذا هو حال كرة القدم، لافتا إلى النظر بإيجابية نحو التعويض.


وأضاف حارس منتخبنا الوطني:"أمامنا لقاء أخير في دور المجموعات، وعلينا أن ندخله بكل قوة من أجل تحقيق الفوز والتأهل إلى دور الـ 16".


وأكد مساعد مدرب منتخبنا الوطني خالد تاج أن الجميع يدرك أهمية المباراة المقبلة لـ"الأحمر" أمام الهند ضمن الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الأولى لكأس آسيا 2019.


وأشار إلى أن المنتخب بات أمام فرصة وحيدة وهي تحقيق الفوز ولا غيره من أجل الوصول إلى ثمن النهائي، مشيرا إلى أن الجميع على إدراك تام لأهمية وصعوبة المباراة.


وقال إننا نحترم منتخب الهند الذي قدم عروض إيجابية رغم خسارته في الجولة الثانية أمام الإمارات، مشيرا إلى أن منتخب الهند فاز على تايلند، وقدم عروضا إيجابية أمام الإمارات رغم الخسارة بهدفين عبر خلقه وصناعته للعديد من الفرص، مؤكدا أن منتخب الهند من الفرق المتطورة.


وأشار إلى أن الجهاز الفني للمنتخب الوطني سيعمل على إعداد المنتخب في صورة ذهنية وفنية مميزة، مبينا التركيز بشكل أكبر أيضا على الجوانب التكتيكية؛ للعب بتوازن كبير داخل المستطيل الأخضر؛ من أجل تحقيق الفوز ولا غيره.


وبين خالد تاج أن عدم إحراز الأهداف في الشوط الأول من مباراة تايلند وإضاعة الفرص صعب الأمور في الشوط الثاني الذي شهد هبوطا في المستوى للاعبين، مؤكدا أهمية استثمار الفرص والتعامل معها بنجاح؛ كونها ستكون حاسمة خلال لقاء المنتخب الهندي.


وأوضح أن لاعبي المنتخب فقدوا العديد من الكرات خلال الشوط الثاني من مباراة تايلند، مشيرا إلى أن المنتخب سيدخل بصورة مغايرة وبضغط كبير من أجل الحسم مبكرا عبر تسجيل الأهداف والحصول على 3 نقاط توصله إلى دور الـ 16.




ع إ ح/م.ح.


بنا 1439 جمت 11/01/2019