دراسة : غبار ناعم لمعالجة ظاهرة الاحتباس الحراري

  • article

ستوكهولم في 19 سبتمبر/ بنا / تبحث دراسة في ايجاد طرق اصطناعية تؤدي الى تبريد المناخ والارض في حال حدوث كارثة مناخية كبرى، مستندين الى ظاهرة كانت اغرقت كوكب الأرض في عصر جليدي. 


وكشفت دراسة أعدها علماء من جامعة لوند في السويد ومتحف فيلد في شيكاغو أن كوكب الارض غرق في عصر جليدي قبل 470 مليون عام بعد انفصال كويكب، مما أحدث سحابة ضخمة من الغبار حجبت ضوء الشمس.


ويبحث العلماء إمكانية وضع الكويكبات، على غرار الأقمار الاصطناعية ، في مدارات حول الأرض لإطلاق الغبار الناعم باستمرار وحجب أشعة الشمس جزئيا.


وأفادت الدراسة بأن النتائج وللمرة الاولى تظهر أن مثل هذا الغبار تسبب في بعض الأوقات في تبريد الأرض بشكل كبير، وبإمكانه معالجة ظاهرة ارتفاع درجة حرار الكوكب، اذا فشلت جهود تقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.




خ.س


بنا 0718 جمت 19/09/2019