(أوراسيا) .. تكتل دولي ضخم يضم 92 بلدا يتجاوز الجغرافيا وتتداخل فيه المصالح والتفاهمات

  • article

المنامة في 21 سبتمبر/ بنا / يحتل مصطلح "أوراسيا" حيزا واسعا في القاموس السياسي والجغرافي عند الحديث عن تداخل المصالح والاشتباك بمفهومه الجدلي متعدد الاغراض، فهو أكبر من مجرد مصطلح وصفي لكيان جغرافي واسع، يؤشر لطريقة تفكير خاصة بحقبة جديدة من التاريخ السياسي، وهو تسمية ملائمة لنظام عالمي جديد تعبر عن فكرتين أساسيتين. "أوراسيا" اسم مركب من كلمتي "أوروبا" و"آسيا" ويشير إلى كتلة دولية تضم بعض دول قارتي آسيا وأوروبا المتلاصقة عند الحدود الجغرافية.


وتقع "أوراسيا" في شمال الكرة الأرضية، ويعود اسم الكتلة لتركيب من كلمتي "أوروبا" و"آسيا"، ويحدها من أقصى الغرب جزر ايرلندا والمحيط الأطلسي الذي يمتد بذراعه الجنوبي وهو متمثل في البحر المتوسط بأحواضه المختلفة ومن الشرق مضيق بيرنج وبعض الجزر مثل "كامشتكا" و"سخالين" والمحيط الهادي ومن الشمال يحده جزر فرانس جوزيف والمحيط المتجمد الشمالي ومن الجنوب جزر تيمور والمحيط الهندي بذراعيه المتمثلين في البحر الأحمر والخليج العربي.


وتبلغ مساحة "أوراسيا" 54 مليون كم2، وهي مكونة من قارتي أوروبا وآسيا، وتشكلت "أوراسيا" قبل حوالي 350 مليون سنة بعد اندماج القارات: سيبيريا وكازاخستانيا و"بلطيقا" (والتي اندمجت مع لورينتيا التي تمثل الآن أمريكا الشمالية لتشكل أورأمريكا).

ويعتبرها العديد من الجغرافيين كقارة واحدة مثل الأمريكيتين وأفريقيا، حيث أن القارتين غير منفصلتين بمحيط أو بحر كبير. قسم الإغريق العالم إلى ثلاث مناطق: آسيا وأوروبا وأفريقيا، وهذا الاستخدام لايزال سائداً حتى الآن.


كما يوجد أيضاً تقسيم آخر هو "أوراسيا" الشرقية والغربية. تمثل "أوراسيا" الغربية أوروبا والشرق الأوسط، كما يضيف إليهما البعض شمال أفريقيا لكون المنطقة منفصلة عن بقية أفريقيا بواسطة الصحراء الكبرى. وتمثل "أوراسيا" الشرقية بقية آسيا عدا منطقة الشرق الأوسط منها.

وتظم "أوراسيا" مجموعة من 92 بلداً، ويبلغ تعداد سكانها أكثر من 4.6 مليار نسمة، ويتكلم سكانها عدد من اللغات، أبرزها: الماندرين، العربية، الفارسية، التركية، الروسية، الهندية، الاندونيسية، اليابانية، الأوردية، الماليزية، الألمانية، الإيطالية، الفرنسية، الإنكليزية، الأرمنية.


وتعد مدينة "إسطنبول" التركية، من أكبر مدن "أوراسيا"، ومن مدن "اوراسيا" الكبيرة ايضا المدينة اليابانية طوكيو، والروسية موسكو، والكورية الجنوبية سيول، والهندية بومباي، والإندونيسية جاكرتا، والصينية بيجين، والفلبينية مانيلا، والبريطانية لندن، والبنغلادشية دكا، والفرنسية باريس.


و.ش


بنا 1100 جمت 21/09/2019