سفير مملكة البحرين في لندن يقيم مأدبة عشاء على شرف سفيري المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة

  • article

لندن في 12 سبتمبر / بنا / أقام معالي الشيخ فواز بن محمد آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى المملكة المتحدة مأدبة عشاء على شرف صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود سفير المملكة العربية السعودية، وسعادة السفير منصور عبدالله خلفان بالهول سفير دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بمناسبة تعيينهم لدى المملكة المتحدة.


 حضر مأدبة العشاء عدد كبير من الوزراء والنواب والسفراء والإعلاميين وأصدقاء مملكة البحرين ومنهم سعادة الدكتور أندرو موريسون وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوزارة خارجية المملكة المتحدة، والوزير السابق لذات المنصب النائب اليستير بيرت، وسعادة السيد كونور بيرنز وزير الدولة لشؤون التجارة والنائب ليام فوكس وزير التجارة السابق، والنائب نديم زهاوي وزير الدولة لشؤون التجارة والصناعة والكولونيل بوب ستيوارت رئيس مجموعة الصداقة البحرينية في البرلمان البريطاني، واللورد ريشارد لووس، والفريق جوهن ليومور مستشار شؤون الدفاع للشرق الوسط  والنائب رحمن شيشتي، والدكتور جوهن شيبمان المدير العام للمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية،  وشارلوت ليسلي المدير العام لمجلس المحافظين للشرق الاوسط إضافة إلى عدد من الشخصيات وكبار المسؤولين في الحكومة البريطانية.


 وأكد معالي السفير خلال كلمته الترحيبية عمق علاقات الصداقة التي تجمع بين المملكة المتحدة والدول العربية بشكل عام ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بشكل خاص، وهذه العلاقات التي تسعى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى تعزيزها ودعمها عبر مجموعة من الإجراءات ومنها السعي لزيادة التبادل التجاري وتشجيع السياحة والاستثمار المباشر بما يعود بالنفع على الجميع، متمنيا للسفراء النجاح والتوفيق في مهامهم والتي قطعا ستكون تجربة فريدة وناجحة للجميع من خلال التعاون الكبير الذي تبديه حكومة المملكة المتحدة.


 وعلى هامش مأدبة العشاء أعرب الكولونيل ستيوارت عن شكره وتقديره لمعالي السفير على هذه المبادرة الطيبة التي من خلالها تم التعريف بأصحاب السمو والسعادة السفراء المذكورين، متمنيا استمرار التعاون معهم أسوة بالتعاون القائم و المتميز الذي يقوم به معالي السفير وسفارة مملكة البحرين لدى المملكة المتحدة والذي يعد نموذجا في التفاعل مع النواب والسياسيين، إضافة إلى مراكز الدراسات والأبحاث والاعلاميين البريطانيين.


أ.أ/ع ع


بنا 1411 جمت 12/09/2019