وزير الإعلام اليمني: استمرار ايران في تهريب الأسلحة لميليشيا الحوثي يعد امتداد لسياسات نشر الفوضى في المنطقة

  • article

عدن في 18 فبراير / بنا / قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إن إعلان البحرية الأمريكية ضبط شحنات أسلحة على متن سفينتين إيرانيتين كانتا متجهتين إلى اليمن عبر خليج عدن، يؤكد استمرار النظام الإيراني في تزويد ميليشيا الحوثي بالسلاح والتكنولوجيا العسكرية.


وأوضح الإرياني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية، أن استمرار إمدادات إيران لميليشيا الحوثي الإرهابية يهدف إلى تصعيد عملياتها القتالية في مأرب وأنشطتها الإرهابية التي تستهدف اليمن والمنطقة، وتقويض دعوات التهدئة وحل الأزمة بطريقة سلمية.


وأشار إلى أن استمرار طهران في تهريب الأسلحة لميليشيا الحوثي هو امتداد لسياسات نشر الفوضى في المنطقة، وتدخلاتها السافرة في الشأن اليمني وعدوانها على اليمنيين، واختراق لقرارات مجلس الأمن الخاصة بحظر تزويد الميليشيا بالأسلحة، وتحدٍ صارخ لإرادة المجتمع الدولي في إحلال السلام وفقاً للمرجعيات الثلاث‏.


ودعا وزير الإعلام اليمني، المجتمع الدولي وفي المقدمة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن للضغط على إيران لوقف تدخلاتها في اليمن ووضع حد لعمليات تهريب الأسلحة لميليشيا الحوثي، التي تعيق الحل السياسي وتفاقم المعاناة الإنسانية، وتنتهك القرارات الدولية ذات الصلة بالأزمة، وتشكل تهديداً للأمن والسلم الدوليين.


م ح