لدى لقائه سفير المملكة المتحدة.. سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء: ما يجمع البحرين والمملكة المتحدة الصديقة من علاقات ثنائية مميزة دليلٌ على متانة أسس التعاون المشترك

  • article

 المنامة في 14 يناير / بنا / أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء أن ما يجمع مملكة البحرين والمملكة المتحدة الصديقة من علاقات ثنائية مميزة دليلٌ على متانة أسس التعاون والتنسيق المشترك، مشيرًا سموه إلى العلاقات التاريخية التي تربط البلدين الصديقين وأهمية مواصلة تطويرها بما يسهم في فتح آفاق أرحب بمسار العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون القائم بما يحقق التطلعات والمصالح المشتركة.

 جاء ذلك لدى لقاء سموه حفظه الله في قصر الرفاع اليوم سعادة السيد رودي دراموند سفير المملكة المتحدة لدى مملكة البحرين، حيث نوّه سموه بما وصلت إليه العلاقات البحرينية البريطانية من مستويات متميزة في مختلف المجالات وأهمية مواصلة تعزيز مسارات العمل بما يعود بالنفع والنماء على البلدين والشعبين الصديقين، معرباً سموه عن تقديره للتعاون المثمر بين مملكة البحرين والمملكة المتحدة فيما يتعلق بجهود مواجهة جائحة فيروس كورونا وتسهيل توفير اللقاحات للمملكة والتي ستسهم في حماية كافة أفراد المجتمع من الفيروس.

 وجرى خلال اللقاء مناقشة عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، ومجمل القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية.

ع ع